شكران مرتجى ظُلمت في مهنتها وحُرمت من الإنجاب كإليسا

5 كانون الثاني 2019 | 15:28

شكران مرتجى.

تضع الممثلة السورية شكران مرتجى حاجزاً حول حياتها الشخصية، وترفض غالباً الحديث عنها، وفي آخر حوارتها الإعلامية، كشفت أنها تعبت كثيراً ولا تزال خلال مشوارها الفني، لافتةً إلى أن سرّ الحزن في عينيها هو تعرّضها للظلم في مهنتها.

وفي الحديث عن مدى التقارب بينها وبين الفنانة #إليسا التي أوضحت في إطلالتها الأخيرة في برنامج "صار الوقت" مع الاعلامي مارسيل غانم على "أم تي في"، أنها حُرمت من الإنجاب وأن لا مانع لديها من تبنّي الأطفال، علّقت مرتجى قائلةً: "حُرمت من الإنجاب كإليسا ولا أجدها نهاية العالم، فأنا أؤمن أن الله لا يعطي كل شيء ولكل منّا نصيبه". وأضافت: "لست مع أو ضد تبنّي الأطفال، لكن أنا ضدّ ذلك في مجتمعاتنا العربيّة، لا يحتمل مثل هذه الفكرة، فمجتمعنا قاسٍ جداً ولا يتقبّل الآخر، فكيف على الأطفال الذين من الممكن أن يتم تبنيهم".

وكشفت الممثلة السورية التي تصدّرت غلاف مجلّة "Soul" بنسختها العربية أن الغباء يستفزّها، إضافة إلى الظلم على الصعيدين الشخصي والمهني، "كأن يذهب دور مهم لممثلة غير موهوبة ولا تستحق هذه الفرصة، هذا الشيء يزعجني ويؤلمني".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard