اقتحام مقرّ إذاعة وتلفزيون فلسطين في غزّة: ملثّمون حطّموا كاميرات وأجهزة البث

4 كانون الثاني 2019 | 15:18

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اقتحمت مجموعة أشخاص غير معروفين مبنى #هيئة_إذاعة_وتلفزيون_فلسطين الرسمية التابعة للسلطة الفلسطينية، في مدينة #غزة اليوم، وحطمت معدات وأدوات أحد الاستوديوات، على ما أكد مسؤولون فلسطينيون ووكالة "وفا" للأنباء. 

وقال بيان رسمي بثته وكالة أنباء "وفا" إن "ملثمين مجهولين اقتحموا قبيل ظهر اليوم مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية في حي تل الهوا غرب مدينة غزة، واعتدوا على العاملين فيها، وأحدثوا خرابا ودمارا في المعدات والأجهزة الخاصة بالتلفزيون".

وقال أحد الموظفين إن "خمسة أشخاص على الأقل اقتحموا المبنى، وكسروا باب الإذاعة، ودمروا الاستوديو الرئيسي فيها كلياً، بما في ذلك كاميرات ومعدات وأثاث وأجهزة البث".

وشاهد مراسل لـ"فرانس برس" عددا من كاميرات الفيديو والأدوات وأجهزة المونتاج محطمة، بينما تناثر على الأرض حطام زجاج الأبواب والخزائن.

وفي تصريح بثّه تلفزيون فلسطين، قال أحمد عساف، المشرف العام على هيئة الاذاعة والتلفزيون: "نحمّل سلطة #حماس بالكامل مسؤولية جريمة اقتحام المقر وتدميره كليا". وأضاف: "هذا اعتداء بحق أهلنا في غزة. كسروا هذه الأجهزة والكاميرات، والشعب الفلسطيني بريء منهم. لن تمر هذه الجريمة مرور الكرام"

وقال رأفت القدرة، المدير العام للهيئة في قطاع غزة: "هذا الاعتداء محاولة لإسكاتنا. أشعر بمرارة لقيام من يسمون أنفسهم أبناء الشعب الفلسطيني، بهذا الدمار".

أ ب

أ ب

من جهته، قال سلامة معروف، مدير المكتب الإعلامي الذي تديره "حماس"، في بيان: "تواصلنا مع إدارة تلفزيون فلسطين في غزة وعبّرنا لها عن إدانتنا لهذا السلوك المرفوض، وعن وقوفنا إلى جانبها". وأشار الى متابعته "الأمر مع جهات التحقيق المختصة، وصولا الى الكشف عن الجناة".

يشار الى أن تلفزيون فلسطين توقف عن العمل كليا في قطاع غزة، اثر سيطرة "حماس" بالقوة على القطاع في صيف 2007. لكن العمل فيه استؤنف مجددا في شكل جزئي عام 2011. ويعمل نحو 500 موظف في الإذاعة والتلفزيون في قطاع غزة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard