ما المحكيّ والمسكوت عنه في زيارة وفد "حزب الله" إلى بكركي؟

3 كانون الثاني 2019 | 15:53

المصدر: "النهار"

وفد "حزب الله" في بكركي.

لم يكن الظهور المفاجىء لوفد #حزب_الله في بكركي في اليوم الثاني من العام الوليد، امرا عاديا مفتقدا الأبعاد والرسائل. فوفق معطيات ومعلومات ان زيارة الوفد أتت بناء على جردة حساب دقيقة ومعمقة ذات صلة وثيقة بمسار الوضع السياسي في البلاد في الاشهر الاخيرة من جهة، وبمسار العلاقة التي يُفترص انها تربط بين الحزب وبين الصرح البطريركي وسيده وما يمثّل من جهة اخرى.وبهذه المقاييس هي إذاً زيارة تتخطى في جوهرها ومؤدّاها الهدف المعلن منها وهو نقل معايدة قيادة الحزب الى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي بالاعياد. إنها بمعنى آخر جهد مبذول لاعادة وصل ما انقطع بفعل التطورات المتسارعة بين حارة حريك وبكركي خصوصا، وبين الحزب والجو المسيحي عموما.
ليس استثنائيا القول إن الزيارة تأتي في اعقاب تلقّي الحزب جملة رسائل وجّهها اليه سيد الصرح في الاشهر القليلة الماضية، وتحديداً بعد اخفاق الجهود التي بذلت لتأليف الحكومة الاولى بعد الانتخابات النيابية في أيار الماضي. ولم يعد خافيا ان جوهر هذه الرسائل المتتالية التي وردت أولاها على لسان المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان لدى خروجه من الصرح بعد زيارة للبطريرك...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard