الطبش زارت دار الفتوى: ملتزمة الاسلام... و"اعتذرت من الله"

3 كانون الثاني 2019 | 15:14

الطبش.

زارت عضو كتلة المستقبل النائب رولا الطبش جارودي دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية واستمعت لشرح عن الأصول الشرعية الإسلامية من أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية سماحة الشيخ أمين الكردي والمدير الإداري لدار الفتوى الشيخ صلاح الدين فخري بتوجيه من مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان.

وأكدت، في بيان، انها ملتزمة بالإسلام ونطقت بالشهادتين أمامهما لاعتزازها بدينها الإسلامي وبمرجعيتها دار الفتوى، وانطلاقا من ذلك ان ما حصل معها وأثار حفيظة البعض لم يكن مقصودا واعتذرت من الله عز وجل عن ذلك وجل من لا يخطئ والله غفور رحيم بعباده، وجزمت بمتابعة التزامها بالشريعة الإسلامية على هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

وشددت على توجيهات دار الفتوى بالانفتاح على الآخر والتعامل بالحسنى مع كل الطوائف كما يأمر ديننا الحنيف مع مراعاة الضوابط الشرعية.

وشكرت دار الفتوى وإعلامها وكل من ساهم في توضيح هذا الأمر من مختلف القيادات السياسية وخاصة تيار المستقبل والأحزاب والقيادات الثقافية والدينية والنقابية والجمعيات والهيئات والمراكز الإسلامية في بيروت وكافة المناطق اللبنانية.

كما توجهت بالشكر الى ناخبيها وكل محبيها وأصدقائها وعائلتها الذين وقفوا الى جانبها في هذا الأمر العابر.

وكانت الطبش تعرضت لهجوم عنيف على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد حضورها قداسا للمحبة والسلام، عندما تقدمت الى الكاهن لكي تتناول القربان، لكن الكاهن لم يناولها بل إكتفى بوضع الكأس على رأسها.

واستهجن العديد من الناشطين تصرف الطبش، وممارستها طقوساً لا تمت الى الاسلام بصلة.



المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard