"العمالي" للإضراب العام الجمعة... مطلبنا تأليف حكومة ولا نستهدف أي فريق سياسي

2 كانون الثاني 2019 | 16:14

المصدر: "النهار"

تعبيرية.

بعد عودة الزخم إلى مشاورات تأليف الحكومة مع بداية العام الجديد، قفزت إلى الواجهة دعوة الاتحاد العمالي العام للإضراب العام والتظاهر الجمعة المقبل. واللافت أن التحرك العمالي سيكون من أجل الإسراع في تأليف الحكومة، علماً أن التحركات الاحتجاجية الأخيرة أو المنتظرة تركز على مطالب اجتماعية وحياتية، عدا عن تحرك سينفذ بالتزامن مع انعقاد القمة الاقتصادية العربية.

تأتي موافقة المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي العام على توصية هيئة المكتب بالإضراب الجمعة المقبل ضمن تحرك للضغط على السياسيين للإسراع بتأليف الحكومة، فيما كانت التحركات الاحتجاجية التي انطلقت الشهر الفائت تضغط من أجل تحقيق مطالب حياتية، عدا عن الدعوات لمواجهة الفساد لمنع الانهيار، وتأمين البطاقة الصحية المجانية.
إلا أن الاتحاد العمالي العام وبعد فترة غياب عن الساحة، قرر المضي في الإضراب العام وتنفيذه في القطاعات والمناطق والمؤسسات والإدارات العامة والمصالح المستقلة والمصارف والمصانع والمتاجر كافة، كمبادرة احتجاج أولية ورفض كل ما يجري والتحضير لتصعيد المواقف.
" إضراب ضد التعطيل "
لم يحدد الاتحاد العمالي العام ضد من سيوجه إضرابه الجمعة، وإن كان مطلب تأليف الحكومة يحظى بموافقة جميع الأطراف والقوى، أو على الأقل في ما هو معلن من تلك القوى التي تكرر مقولة ضرورة الإسراع في تأليف الحكومة منذ أيار الفائت.
وأكد الأسمر لـ"النهار" أن "المطلب الوحيد للاتحاد العمالي والمشاركين في الإضراب هو تأليف الحكومة، وهو مطلب بسيط بعد 8 أشهر من التعطيل والمماطلة وإهمال قضايا العمال والفئات الشعبية". ويوضح...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard