أرشيف "النهار" - قديس إهدن البطريرك اسطفان الدويهي

21 آب 2019 | 06:30

البطريرك اسطفان الدويهي (رسم تعبيري).

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه يوسف يمّين في "النهار" بتاريخ 11 كانون الثاني 1995، حمل عنوان "قديس إهدن البطريرك اسطفان الدويهي".
"قديس" اهدن، البطريرك اسطفان الدويهي، عنوان كتاب جديد صدر للاب الدكتور يوسف يمين في منشورات "ايل" اهدن، لبنان. والكتاب البحث يتضمن خمسة فصول وملحقين وصورا للبطريرك الدويهي واهدن واديرة الشمال والاهداء "الى روح البطريرك الكبير، اسطفان الدويهي الاهدني، "ذاكرة الموارنة" عرفانا بجميله واقرارا بفضله على اهدن والمارونية ولبنان والمشرق" والتوقيع: المؤلف ابنه بالروح. في المقدمة يحدد المؤلف من امام تمثال الدويهي من وسط اهدن، الجهات الاربع ليعرف من يرغب في الوقوف امام الدويهي اين هو ويقول: "اذا كنت معي في وسط اهدن - اهدن التاريخ والروح - وبعد ان تكون خلعت نعليك من رجليك، فلا تسر على قدميك من جديد، فللضواري وللكواسر اقدام، وللضباع وللحيوانات البكم اقدام... انت في اهدن الروح، اهدن الامل والالم والقلم، اذن انت تمشي على فلذ الذات، على الواح من ارواح، انت في قلب القلب، في حرم الحياة، انت في قلب النواة. هنا لا قبل الا للفكر، انت في البدايات البكر... هنا لا حدود للانسان: انت في اهدن - في قدس اقداس لبنان". وتنتهي المقدمة بعد تحديد الجهات الاربع الى: "عملاق في حجم الدويهي حري بنا اولا ان نتعرف عن كثب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard