ثلاث كوارث لأسرة الراحل حسن كامي في 15 يوماً

30 كانون الأول 2018 | 12:30

المصدر: "النهار"

الراحل حسن كامي.

أزمة كبيرة لم تكن أسرة الفنان حسن كامي الذي رحل عن دنيانا قبل نحو 15 يوماً، تتوقع أن تجد نفسها غارقة فيها من دون حلول.

فبعدما أكد محامي الفنان الراحل أنه لا شيء يخصّ الورثة عقب وفاته سواء مكتبة "المستشرق" في وسط البلد بالقاهرة أو الفيلا الخاصة به بالمنصورية، قدّمت الأسرة بلاغاً ضد المحامي الذي أكدت أنه استغل كبر سن الفنان الراحل وعدم وجود أبناء له واستولى على معظم ممتلكاته، برغم أنه لم يمض على وجوده كمحامٍ خاص له إلا عام واحد فقط.

ومن المنتظر أن يباشر المستشار محمد بدوي رئيس النيابة تحقيقاته ويستمع إلى أقوال عمرو رمضان محامي كامي في البلاغ الموجّه ضده من أسرة الراحل بالاستيلاء على ممتلكاته واستغلال كبر سنه للنصب عليه لإتمام عملية البيع. كان المحامي أكّد في تصريحات منسوبة إليه أن موكله باع له المكتبة والفيلا بعقد رسمي موثّق في الشهر العقاري، وأنه منع ورثة الفنان الراحل من دخولهما لأنهما ملك له، ولا يزال الصراع مستمراً بين الطرفين، وتداهم أسرة الفقيد ثلاث كوارث برحيله ثم اكتشاف واقعة عدم ملكية الفيلا ثم المكتبة. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard