مئات المصلّين خرجوا في تظاهرة... تفريق سودانيين بالغاز المسيل للدموع في أم درمان

28 كانون الأول 2018 | 17:01

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

احتجاج في السودان.

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين الذين احتشدوا عقب صلاة الجمعة خارج مسجد في أم درمان وسط دعوات جماعات معارضة لمواصلة الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وشهدت #الخرطوم وغيرها من المدن السودانية احتجاجات منذ 19 كانون الأول، عقب قرار الحكومة رفع أسعار الخبز.

وأفاد شهود عيان أنّ مئات المصلّين خرجوا في تظاهرة انطلقت الجمعة من مسجد في أم درمان، الواقعة قبالة الخرطوم على الضفة الغربية لنهر النيل، حيث ردّت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود.

ووفق شهود عيان آخرين فقد خرجت تظاهرات أخرى في بعض المناطق الواقعة في شمال الخرطوم عقب صلاة الجمعة.

وخرجت تظاهرة كذلك في عطبرة (شرق) التي اندلعت فيها الحركة الاحتجاجية هذا الشهر.

وكانت المعارضة دعت إلى مواصلة الاحتجاجات خلال الأيام المقبلة.

واجتمعت أحزاب من المعارضة في وقت متأخر من ليل الخميس حيث اتفّقت على الدعوة إلى مزيد من التظاهرات خلال الأيام المقبلة، بحسب ما ذكر بيان للحزب الشيوعي السوداني.

وأعلنت السلطات السودانية الخميس في حصيلة جديدة أنّ 19 شخصا قتلوا، بينهم اثنان من قوات الأمن، أثناء الاحتجاجات على رفع سعر الخبز التي انطلقت في بلدات وقرى عدة قبل أن تصل إلى الخرطوم.

وواصل عناصر الأمن انتشارهم في عدّة أنحاء من العاصمة السودانية الجمعة.

وخرجت تظاهرات منذ الأسبوع الماضي بعدما رفعت الحكومة سعر رغيف الخبر من جنيه سوداني واحد إلى ثلاثة جنيهات.

ويواجه اقتصاد البلاد صعوبات وخصوصاً بسبب النقص في العملات الأجنبية وارتفاع نسبة التضخّم، رغم رفع الولايات المتحدة في تشرين الاول 2017 الحصار الاقتصادي الذي كان مفروضاً على السودان.

وبلغت نسبة التضخم 70 بالمئة بينما انخفضت قيمة الجنيه السوداني، في وقت شهدت فيه عدة مدن نقصاً في إمدادات الخبز والوقود.

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard