هل البطالة وصلت الى 51 بالمئة في لبنان؟

27 كانون الأول 2018 | 18:13

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

تعبيرية.

أصدر المكتب الاعلامي لرئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية محمد شقير بياناً توضيحياً، رد فيه على ما تناقله بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن خبر نشرته احدى وسائل الاعلام ومفاده ان رئيس اتحاد غرف الصناعة والتجارة والزراعة محمد شقير أدلى بتصريح لاحدى القنوات التلفزيونية، جاء فيه: "اليوم تم اقفال 2200 شركة في لبنان اقفالا تاما، وبالتالي تم فصل اكثر من 4750 موظفا لبنانيا، وللعلم ان معدل البطالة ارتفع من 42 في المئة في شهر تشرين اول الى 51 في المئة في شهر كانون الاول، والرقم يعتبر مخيفا جدا في بلد لا يتجاوز تعداد سكانه 3،5 ملايين شخص".

وجاء في التوضيح ما يلي:

أولا: ان رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير لم يدل أمس بأي تصريح للمحطة التلفزيونية.

ثانيا: ان رئيس الهيئات الاقتصادية كان قد أعلن أكثر من مرة عن معلومات حول اقفالات في العام 2018 عددها حوالي 2200 موزعة بين مؤسسات وفروع لمؤسسات وصرف عدد كبير من العمال، كما انه لم يحدد عدد المصروفين ولا معدلات البطالة.

ثالثا: بالنسبة لمعدلات البطالة، ان رئيس الهيئات الاقتصادية يعتمد الارقام المتداولة خصوصا تلك التي اصدرها البنك الدولي والتي تشير الى ان معدل البطالة في لبنان بلغ 25 في المئة ولدى الشباب تجاوز الـ36 في المئة.

رابعا: ان رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير حريص أشد الحرص على اعطاء معلومات دقيقة بهدف وضع الرأي العام اللبناني في حقائق الامور وتنبيه المسؤولين عما آلت اليه الاوضاع في البلاد، وهو يرفض بشدة تضخيم الوقائع وكما يرفض سياسة التخويف والتهويل لأي سبب من الأسباب".

اقرأ أيضاً: ما حقيقة طلب محمد شقير الحكومة الاعتذار من السعودية؟

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard