النيل يعاني الجفاف.. سنة تلو السنة

15 كانون الأول 2013 | 14:19

سجل منسوب مياه نهر النيل أمام السد العالي حيث تراجع بمقدار واحد سنتيمتر مكعب عن معدله أمس السبت, حيث بلغ 06ر176 متر مكعب, في مقابل 176.07 متر مكعب.

وذكر تقرير وزعته وزارة الموارد المائية والري اليوم أن "كمية المياه المنصرفة خلف سد أسوان بلغت 85 مليون متر مكعب، فيما بلغ الإيراد الواصل للبحيرة 31 مليون متر مكعب".

يذكر أن إيراد نهر النيل يختلف اختلافا كبيرا من عام إلى آخر، ويتراوح بين نحو 42 مليار متر مكعب في حده الأدنى و151 مليار متر مكعب في حده الأقصى،  وهذا التفاوت الكبير من عام لآخر يجعل الاعتماد على الإيراد السنوي أمرا بالغ الخطورة، حيث يمكن أن يعرض الأراضي الزراعية للبوار في السنوات ذات الإيراد المنخفض، كما يعرضها لخطر الفيضان في سنوات الإيراد الكبير.

وعلى مدى أكثر من نصف قرن على إنشاء السد العالى ساهم ومازال يساهم في مواجهة مخاطر نقص وزيادة إيراد مياه النيل من خلال ما يخزنه من مئات المليارات من الأمتار المكعبة في أوقات الفيضان، حيث يتم إعادة استخدامها في أوقات الجفاف، فضلا عن فوائده الأخرى في مجالات اقتصادية عديدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard