اللبنانية ريما قطيش من بين 25 امرأة في العالم شاركت في برنامج أقوى النساء في الإرشاد لريادة الأعمال

15 كانون الأول 2013 | 11:08

المصدر: خاص "النهار"

  • المصدر: خاص "النهار"

تؤمن ريما قطيش الحسيني بقدرات المرأة اللبنانية وبنجاحها في حال قررت هي ذلك. شابة ومبتكرة، لم تنتظر من أحد أن يكتشف نجاحها. أسست عملها الخاص وانطلقت منه لتصل الى العالمية. طموحها ونجاحها وضعاها على لائحة وزارة الخارجية الاميركية التي تميّز أفضل نجاحات المرأة دولياً على صعيد ريادة الأعمال.

لذا، اختارتها السفارة الاميركية في بيروت من بين 25 امرأة في العالم لتشارك في برنامج Fortune 500 US state department – most powerful women Mentoring program. بدأت ريما الحسيني في ريادة الاعمال في العام 1996 عبر شركتها Blessing، وبعد تخرجها في اختصاص الاموال والصيرفة من الجامعة الاميركية، توسعت أعمالها لتنتشر في 4 دول عربية. هي تقدم خدمات حرفية، ويعمل فيها نحو 40 شخصاً الى تعاقدها مع نحو 30 شخصاً. الشركة مخصصة في تصميم الهدايا وتصنيعها والشوكولا للولادات والاعراس وكل المناسبات.

انطلاقاً من نجاحها في مجال ريادة الاعمال، نظمت مؤسسة Blessing بشراكة مع البنك اللبناني للتجارة ورشة العمل الثانية عن الارشاد والتشابك في فندق المونرو، شاركت فيها أكثر من 60 امرأة رائدة في مجال الأعمال المشاركة الرائدة في مجالات منوعة كالتصميم والتمويل والقانون والازياء والصناعات الحرفية، اضافة الى بعض القيادات النسائية في لبنان أو اللواتي يتبوأن مراكز مهمة في بعض الادارات الرسمية.

أرادت الحسيني، عبر ورشة العمل هذه، ان تؤسس الأسس لانشاء علاقات جديدة وشبكة تواصل وتوجيه بين النساء الرائدات في مجال ريادة الاعمال، ليتبادلن نجاحهن وتسليط الضوء على مهاراتهن وابتكاراتهن، وبالتالي لتحفيز بقية النساء على انشاء أعمالهن الخاصة. فهي سلطت الضوء على أهمية المرأة في مجال الأعمال الناشئة وعلى نجاح القيادات النسائية في لبنان في تحقيق أهدافها.

من خبرتها، تؤمن الحسيني ان التوجيه كمفهوم سيزدهر في لبنان واننا سنشهد مزيداً من النساء في مجال ريادة الاعمال التجارية. لذا، بعد الانتهاء من ورشة العمل والجلسات النقاشية، اختارت السيدات بدء العمل في برنامج انشاء شبكة التواصل عبر السير في شوارع بيروت، لمزيد من النقاش عن التحديات وفرص العمل الخاصة بالنساء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard