استقالةٌ ليست كغيرها... ما كلفتها على رئاسة ترامب؟

21 كانون الأول 2018 | 20:37

المصدر: "النهار"

  • جورج عيسى
  • المصدر: "النهار"

وزير الدفاع المستقيل جايمس ماتيس. الصورة التقطتها "أ ب" في 6 كانون الأول 2016

بعد يوم واحد على إعلان الرئيس الأميركيّ دونالد #ترامب سحب قوّاته من #سوريا، تقدّم وزير الدفاع جايمس #ماتيس باستقالته، عازياً إيّاها إلى الإفساح في المجال أمام مجيء وزير دفاع أكثر تجانساً مع رؤية الرئيس. لم يكن قرار ترامب الأخير السبب الوحيد الذي دفع ماتيس إلى الرحيل عن منصبه. فهنالك الكثير من الملفّات الدوليّة التي اختلف عليها الطرفان، لذلك، كان ماتيس سيأخذ قراره هذا عاجلاً أم آجلاً، وكلّ ما فعله الانسحاب الأميركيّ من سوريا هو أنّه عجّل ربّما في اتّخاذ القرار. اللافت في رسالة الاستقالة أنّها لم تذكر كلمة إشادة بصفات الرئيس الأميركيّ الذي مدح ماتيس في تغريدة على "تويتر". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard