هشام عباس يروي سبب بكائه في نيجيريا... "مع الأيام"

21 كانون الأول 2018 | 11:37

المصدر: فضائية الحياة

هشام عباس.

روى الفنان #هشام_عباس، ذكرياته وارتباطه فنياً بأغنية "مع الأيام" لفرقة الأصدقاء والتي لحّنها الراحل عمّار الشريعي.

وكانت بداية عباس مع هذه الأغنية، وأكد خلال تقديمه برنامج شريط كوكتيل على فضائية الحياة، خلال دراسته في إحدى المدارس بدولة نيجيريا، وكان وقتها في المرحلة الثانوية، وأنه عندما كان يشعر بالحنين إلى مصر كان يغني الأغنية بعد صدورها ثم يجهش بالبكاء على فراق مصر.

وأضاف عباس أنه عندما انضم إلى كلية الهندسة بالإسكندرية كانوا بصدد تكوين كورال الكلية فغنى "مع الأيام"، فحصل على الإعجاب وجرى اعتماده في الكورال.

"مع الأيام" ظلت تميمة الحظ لعباس عندما انتقل إلى الجامعة الأميركية، حيث غناها فى معمل الكلية، وفي إحدى المرات وخلال بروفة مسابقة الشباب والرياضة حمله زملاؤه، ودفعوا به إلى المسرح وقالوا إن هذا الشاب لديه صوت جميل. وأعطوه الفرصة ليغني، فكانت أيضاً "مع الأيام" وحصل من خلالها على أول جائزة فى حياته.

واستضاف هشام عباس المطرب لؤي الذي شقّ طريقه في الغناء بأغنية "آه يا ليل آه ياعين"، حيث اعتبرها سبباً في شهرته.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard