المبادرات الإنقاذية لتأليف الحكومة: أعراف جديدة أم ضرورات تبيح المحظورات؟

19 كانون الأول 2018 | 17:23

المصدر: "النهار"

احتجاج في الشارع، مشهد آخر من مشاهد الغليان اللبناني (تعبيرية- من أرشيف أ ب).

لا شك أن نجاح المبادرة الرئاسية في تخطي العقبات من أمام تأليف الحكومة سيترك تداعيات إيجابية بعد نحو 7 أشهر على تكليف الرئيس سعد الحريري.لكن هل سيكرس المخاض العسير لولادة الحكومة أعرافاً جديدة قد تمس بصلاحيات الرئيس المكلف، أم أن الضرورات تبيح المحظورات؟باتت ولادة الحكومة وشيكة، وهي بحسب كل المعطيات ستولد قبل عطلة الأعياد بعد نحو 210 أيام على تسمية 111 نائباً للرئيس الحريري لتأليف حكومته الثالثة، وهي في الوقت عينه حكومته الثانية في عهد الرئيس العماد ميشال عون. وشاءت الصدفة أن يكون تاريخ 18 كانون الأول تاريخاً لافتاً في مسيرة الحريري الحكومية، ففي ذلك اليوم من العام 2016 أعلنت الحكومة الـ74 بعد الاستقلال برئاسة الحريري، وفي هذا التاريخ من الشهر الحالي أعلن المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابرهيم عن نجاح المبادرة الرئاسية، وبالتالي تجاوز آخر العقبات التي حالت دون ولادة الحكومة.بين الدستور... والأعراف
حدد الدستور اللبناني في مادته الـ53 صلاحيات الرئيس المكلف وكذلك صلاحيات رئيس الجمهورية في تأليف الحكومة، ووفق السياق الدستوري فإن الرئيس المكلف يجري استشارات مع الكتل النيابية للاطلاع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard