ابرهيم التقى نواب "اللقاء التشاوري" والحريري وعون... العقد حلّت

18 كانون الأول 2018 | 14:12

 التقى المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، نواب "اللقاء التشاوري"، في دارة النائب عبد الرحيم مراد، حضره الى مراد، النواب الوليد سكرية، عدنان طرابلسي، جهاد الصمد وقاسم هاشم، وتغيب عن الاجتماع النائب فيصل كرامي بداعي السفر.

اثر انتهاء اللقاء، قال اللواء ابرهيم: "من هذا البيت الكريم، أشكر فخامة الرئيس على المبادرة التي أطلقها وكلفنا بتنفيذها. في الحقيقة، انا اليوم لم ألق الا كل تجاوب من اعضاء "اللقاء التشاوري" الكرام. وهذه المبادرة تتضمن بنودا عدة، وهذا اللقاء بند من هذه البنود وهو محطة لتنفيذ هذه المبادرة. وأعتقد ان كل اللقاءات مع "اللقاء التشاوري" الفردية، واليوم بشكل جماعي، تكللت بالنجاح، وهي موضع نجاح. وانا استطيع ان أطمئنكم ان الامور تسير على قدم وساق، وبإذن الله اذا بقيت الامور هكذا دون عراقيل، وانا لا أتوقع اي عراقيل، فالحكومة ستبصر النور قريبا".

وردا على سؤال، قال ابرهيم: "ان موضوع الأسماء ليس للتداول ولا للتشاور، وهو بند من بنود المبادرة، وعندما تكتمل المبادرة نعلن عنها".

اضاف: "انتظر اللبنانيون كثيرا، وقد اصبحنا، في الأقل من الربع الساعة الأخير، واللقاء مع رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري لا يحتاج الى اخراج، هناك تجاوب والمبادرة ستتكلم عن نفسها لاحقا".

وأعلن انه "خلال اللقاء، كنا على اتصال مباشر مع النائب فيصل كرامي، ولم يحدث اي شيء الا برضى ورغبة كرامي واللقاء، ولا يوجد شيئ اسمه كلمة سر. هناك ارادة اللبنانيين واعتقد انه بهذه المبادرة لا يوجد اي خاسر. الجميع ضحوا من اجل لبنان ومن اجل الشعب اللبناني، واللقاء التشاوري يقرر من يمثله ولا يوجد اي فيتو على أحد".

مراد

بدوره، قال النائب مراد: "نشكر اللواء عباس ابراهيم على هذا الجهد الذي أثمر، وخلال الايام المقبلة ستسمعون بإذن الله من اللواء ابراهيم الخبر المفرح الذي ينتظره اللبنانيون".

وأكد "أن كل العقد قد حلت، وسيكون لنا في الحكومة من يمثلنا"، مشيرا الى ان آراءانا مع اللواء ابراهيم متطابقة، وهو يتحدث بإسمنا".

 ولاحقاً زار عصر  اليوم اللواء ابرهيم رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، ومن بيت الوسط انتقل ابرهيم الى بعبدا حاملاً " نتيجة إيجابية الى رئيس الجمهورية من اللقاء التشاوري، وناقلاً رغبة اللقاء بالتسهيل والتجاوب مع مبادرة الحل". بحسب ما كشفت اوساط معنية بتأليف الحكومة لـ"النهار".

  الى كشفت مصادر معنية بتشكيل الحكومة لـ"النهار"  انه من المفترض ان يسمي كل من الستة اسماً اَي ستة اسماء والاسم الذي يختاره الرئيس يفترض ان يكون الستة راضين عنه، والاسم يجب ان يكون متوافقاً عليه من الرئيس عون والرئيس المكلف ومن الستة.انه لن يكون هناك اسم واحد مرشح من قبل اعضاء "التشاوري" بل اكثر من اسم وخلال الساعات القليلة المقبلة تكتمل لائحة الاسماء وتسلم للواء ابرهيم.

ولفتت عن امكانية استقبال الحريري للنواب الستة، واللقاء يمكن ان يكون في بيت الوسط او في السرايا الحكومة، مشيرة الى ان الحكومة متوقعة اذا لم يكن السبت فالأحد على ابعد تقدير".



ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard