احتجاجات في طرابلس بعد وفاة الطفل محمد مجدي

18 كانون الأول 2018 | 13:24

احتاجات في طرابلس.

توفي الطفل الفلسطيني محمد مجدي وهبه ابن مخيم نهر البارد في طرابلس (٣ سنوات) نتيجة الإهمال وعدم تلقيه العلاج اللازم وفق ما قالت العائلة، والتي أشارت إلى انها كانت قد ادخلته الى أحد المستشفيات في طرابلس بحالة طارئة.  ونظراً لعدم توافر الجهاز الخاص لمعالجته بذلت مساع لادخاله الى احد المستشفيات حيث تتوافر هذه الاجهزة الخاصة بحالته فرفضت استقباله بحجة عدم وجود سرير وعدم قدرة الاهل على دفع المال المطلوب، الامر الذي ووفق العائلة تسبب بوفاته.

وفور شيوع خبر الوفاة أشعلت الاطارات غضباً في مخيمي البداوي والبارد رافقتها تظاهرة، احتجاجاً على ما جرى للطفل محمد الذي لم يتجاوب عدد من المستشفيات في استقباله ومعالجته.

وقد جابت المخيمين مسيرات منددة بتقليصات الاونروا واضعين ما جرى للطفل برسم ادارة الاونروا .

هذا وقد طالب رئيس بلدية ببنين- العبدة الدكتور كفاح الكسار بفتح تحقيق رسمي في وفاة الطفل محمد وهبة ومحاكمة كل من اهمل وتسبب في وفاته، معربا عن تضامنه مع ذويه واهله وكل مخيم البارد.




تذوقوا الأرز بالحليب النباتي...طبقٌ من دون دسم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard