عراك وهراوات... قوّات الأمن الفلسطينيّة تمنع تظاهرة لـ"حماس" في الضفة

14 كانون الأول 2018 | 15:25

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

عناصر امنية فلسطينية توقف احد المتظاهرين في الضفة (أ ف ب).

منعت قوات الأمن الفلسطينية اليوم تظاهرة لمناصري حركة "#حماس" وسط مدينة #الخليل في #الضفة الغربية المحتلة، موضحة انها قامت بذلك، لان التحرك كان "ضد السلطة الفلسطينية، وليس ضد الاحتلال الاسرائيلي".

وواصلت القوات الاسرائيلية اليوم مطاردة فلسطينيين نفذوا هجمات في اليومين الاخيرين، وذلك بعد أشهر من الهدوء النسبي في الضفة الغربية.

وقتل جنديان الخميس، وأصيب آخر ومدنية بجروح بالغة، حين ترجل شخص من سيارته وأطلق النار على موقف للحافلات قرب مستوطنة جعفات آساف القريبة من رام الله، وهي منطقة تجاور فيها المستوطنات الاسرائيلية القرى الفلسطينية. ولاذ مطلق النار بالفرار.

وبث ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر رجال أمن فلسطينيين يستخدمون الهراوات ضد متظاهرين ومتظاهرات في مدينة الخليل.

وأكد الناطق باسم الأجهزة الفلسطينية عدنان الضميري لوكالة "فرانس برس" أن الأجهزة الأمنية منعت بالفعل هذه التظاهرة في مدينة الخليل.

وقال: "كانت هناك دعوة من القوى الوطنية والإسلامية للتوجه الى نقاط التماس (مع اسرائيل)، ونحن لم نعترض أي متظاهر توجه الى نقاط التماس".

وتدارك: "لكن حركة حماس وحزب التحرير تظاهرا ضد السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية وسط المدينة، وليس ضد الاحتلال. لذلك، نعم منعنا" التظاهرة.

واشار إلى ان تظاهرات جرت في نابلس وطولكرم ورام الله، مؤكدا "اننا لم نعترض تلك التي هي ضد الاحتلال".

أ ف ب

أ ف ب
وتحيي حركة "حماس" اليوم الذكرى الـ31 لتأسيسها.

والضفة الغربية هي مقر السلطة الفلسطينية، في حين تسيطر "حماس" على قطاع غزة منذ مواجهات دامية مع مقاتلي حركة فتح عام 2007 ادت الى طرد السلطة من غزة.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard