9 من أهمّ الصحافيين الذين ضجّت وسائل الإعلام بأخبارهم لعام 2018

13 كانون الأول 2018 | 18:54

المصدر: "الغارديان"

  • المصدر: "الغارديان"

أهمّ الصحافيين الذين ضجّت وسائل الإعلام بأخبارهم.

قُتل أكثر من 30 صحافياً هذا العام، من بينهم السعودي جمال #خاشقجي. صحافيون قتلوا لأنّهم قالوا الحقيقة فحاربوا بكلماتهم وصورهم. إليكم 9 من أهمّ الصحافيين الذين ضجّت وسائل الإعلام بأخبارهم لعام 2018، وفق ما ذكر موقع "الغارديان":

مهرم دوراني: ولدت عام 1990، وتوفيت في 30 نيسان 2018. منتجة ومقدمة في إذاعة آزادي في أفغانستان. كانت واحدة من بين تسعة صحافيين على الأقل قُتلوا في هجوم انتحاري بينما كانوا في طريقهم إلى العمل في كابول.

جيفرسون بيوريزا لوبيز: ولد في 17 تشرين الثاني 1979 وتوفي في 17 كانون الثاني 2018. منتج ومقدم إذاعي لراديو بيريا ريو إف إم في البرازيل. انتقد لوبيز السياسيين المحليين من دون خوف وكشف عن الفساد. قتل بالرصاص في غرفة معيشته، ولم يُتهم أحد بقتله. في 19 تشرين الثاني 2017، أي قبل بضعة أشهر من مقتله، تعرضت محطة الإذاعة التي يعمل فيها لوبيز للهجوم والحرق. وحمّل لوبيز فيديو على موقع فايسبوك يظهر الحطام والخراب في الإذاعة وأصر على أن المحطة ستعود إلى البث مباشرة.

إبراهيم المنجر: ولد عام 1992 وتوفي في 17 أيار 2018. كان مراسل الموقع الإخباري السوري Sy24 وقد قُتل خارج منزله على يد مجموعة مجهولة في أيار. علّق غيث حمور، مؤسس Sy24: "كان إبراهيم أحد المراسلين في الجنوب. عمل في كل المجالات. منتج مقاطع الفيديو، وصوّر، وروى القصص، وحرّر الأخبار. "إحدى القصص العظيمة التي أنجزها كانت عن أطفال درعا، الذين طالبوا في بداية الثورة الأسد بالمغادرة". تلقّى ابراهيم تهديدات عدّة من داعش ومن النظام، وقُتل أمام منزله.

يان كوسياك: ولد في 17 أيار 1990 وتوفي في 21 شباط 2018. هو صحافي محقّق في موقع Aktuality.sk الإخباري السلوفاكي. عُثر على جثته وعلى جثة خطيبته Martina Kušnírová في شقتهما، وقد أصيب كل منهما بالرصاص، من دون أي علامات على وجود صراع أو شجار.

ليسلي آن باميلا مونتينيغرو ديل ريل: ولدت عام 1982 وتوفيت في 5 شباط 2018. عملت ليسلي في الصحافة وبإدارة قناة على يوتيوب ساخرة باسم "La Nana Pelucas"، والمجلة الإخبارية على الإنترنت El Sillón. قُتلت على يد مسلح حين كانت في مطعم مع زوجها، إذ أطلق النار على رأسها. 

موسى عبد الكريم: ولد عام 1994 وتوفي في 31 تموز 2018. اختطف المصور ومحرر الصحيفة الليبية فاساني من قبل مهاجمين مجهولين وعثر عليه في وقت لاحق مقتولاً بالرصاص مع وجود علامات تعذيب على جسده.

روب هياسن: ولد في شباط 1959 وتوفي في 28 حزيران 2018. كان مساعد محرر وكاتباً في Capital Gazette في ميريلاند، في الولايات المتحدة. وفي 28 حزيران، دخل مسلح إلى غرفة الأخبار وأطلق النار على هياسن وقتله، إلى جانب مجموعة من الصحافيين الآخرين جيرالد فيشمان وجون ماكنمارا وريبيكا سميث وويندي وينترز. ألقي القبض على  المشتبه به وهو في انتظار المحاكمة.

شجاعت بخاري: ولد في 25 شباط 1968 وتوفي في 14 حزيران 2018. قتل الصحافي البارز ومؤسس صحيفة رايزينغ كشمير، وهي صحيفة يومية كشميرية، بالرصاص على أيدي مسلحين مجهولين في سريناغار بالهند.

بول ريفاس برافو: ولد في 25 نيسان 1972 وتوفي في نيسان 2018. كان المصور الصحافي لصحيفة El Comercio الإكوادورية اليومية في مهمة مع الصحافي خافيير أورتيغا والسائق إفراين سيغارا عندما اختطف الثلاثة من قبل مجموعة مهرّبة للمخدرات، وقتلوا.

سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard