الروبوتات ستجري قريباً عمليات الولادة القيصرية

10 كانون الأول 2018 | 18:51

المصدر: الدايلي ميل

  • المصدر: الدايلي ميل

قد تقوم الروبوتات في المستقبل القريب بعمليات الولادة القيصرية! إذ يتوقّع الخبراء أن تحلّ الروبوتات مكان الجرّاحين ومساعديهم في عمليات الولادة القيصرية وعمليات سرطانات الجلد المقبلة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "الدايلي ميل"، يقول الخبراء إن استخدام الروبوتات في تسجيل الحمض النووي للناس سوف يؤمّن "لحظة فاصلة" للأدوية في العشرين سنة المقبلة، لأنها تجعل الجراحة أكثر أمانًا، كما سيكون الأطباء قادرين على تشخيص أمراض مثل السرطان قبل أن يدمّروا الأعضاء. ونتيجة لذلك، ستكون العمليات أقلّ.

ويُتوقع أن يجري استخدام الروبوتات بشكل أسرع في العمليات الجراحية المهبلية، وعمليات الأمعاء والقلب والرئتين. كما أن استخدام الروبوتات المتقدمة التي يسيطر عليها الفنيون والجرّاحون، سيعني أن العمليات ستكون أسرع وأسهل في التعافي منها، حتى إن مساعدي الرعاية الصحية - الذين لا يحتاجون إلى أي مؤهلات رسمية للحصول على وظيفة - يمكن أن يتدربوا في يوم من الأيام لأداء الأقسام الفرعية مع الروبوتات، وفق ما أوردته صحيفة "التلغراف"، فيما سيبقى المتخصّصون والجراحون مسؤولين عن العمليات، لكن قد لا يحتاجون دائمًا لأن يكونوا في الغرفة.

وقال ريتشارد كير، جرّاح الأعصاب في جامعة أوكسفورد ورئيس اللجنة: "هذه العمليات الجراحية ستكون دائماً تحت المراقبة والإشراف الدقيق. ستكون هذه لحظة فاصلة في الجراحة".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard