في الميلاد جلسات حول مأكولات شهيّة و"يا أهلا" بجوانا ذات الجذور اللبنانيّة!

8 كانون الأول 2018 | 16:19

المصدر: "النهار"

جوانا وأولادها.

جوانا غاينز تعشق صنع الذكريات حول مائدة الطعام. وهي تعي تماماً أهميّة الجمعات العائليّة حول وجبة أعدتها بحب. ومن دون التركيز على الكمال أو الإتقان المبالغ فيه. المهم أن تجتمع العائلة حول الحب والمأكولات المأخوة من صندوق ذكريات العائلة التي تتوارث الوصفات من جيل إلى آخر.

وتعترف بأن وجبة العشاء مع عائلتها المؤلفة منها وزوجها تشيب، وأولادهما الـ5، غالباً ما تمتد ساعات طويلة. إذ أن المزرعة التي تقطن فيها العائلة التي يكثر الحديث عنها في الولايات المتحدة، لا تملك التلفزيون. كما أن إرسال شبكة الأنترنت ضعيف جداً. إذاً فإن الحياة العائليّة هي المحور ولها الأولويّة. والمطبخ هو الغرفة الحميميّة التي تحضن أجمل الذكريات وأكثرها روعةً وبساطة. أحاديث جانبيّة تتداخل مع النكهات والروائح اللذيذة. والكثير من الأكل. والكثير من الحب.


ولهذا السبب أصرّت سيّدة الأعمال الناجحة جداً أن تنشر كتابها الأخير Magnolia Table بتزامن مع الأعياد المجيدة، وإن لم تكن طاهية!


وهي مصمّمة ذائعة الصيت وتملك وزوجها شركة لبناء وإعادة تصميم المنازل وفندقان صغيران ومطعماً متخصصاً بوجبة الفطور، وسوقاً في الهواء الطلق تباع فيها المنتجات الطازجة التي تزرعها جوانا شخصياً في مزرعتها القائمة في ضواحي ولاية تكساس. وكل متاجر الثنائي-النجم تحمل إسم Magnolia إنطلاقاً من شجرة الماغنوليا التي كان لها وقعها في قصّة حب جوانا وتشيب. ففي الموعد الغرامي الأول لهما تسلق تشيب شجرة ماغنوليا وقطف لزوجته المستقبلية زهرة صغيرة كانت فأل خير على قصّة الحب المستمرة منذ سنوات طويلة.


وأصرّت على إطلاق كتابها في هذا الوقت المجيد، على إعتبار أن الجمعات العائليّة تُصبح أكثر سحراً في عيد الميلاد، وإن كانت وصفات الأكل التي نختار تطبيقها في وجبة أو أخرى عاديّة، وغير معقّدة. المهم أن نتناولها معاً. لا حاجة للإستعجال. ولا وقت نضيعه على مواقع التواصل الإجتماعيّة أو متابعة آخر الأخبار العالميّة. المهمّة المستحيلة هي أن نعيش معاً في الحاضر. كلياً. الكتاب – الحدث وصل إلى مكتبات لبنان، وقد أرفقته جوانا بنوادر مؤثّرة ببساطتها وجميلة بأصالتها، حول يوميّاتها مع أفراد العائلة. وهي تعترف بإخفاقاتها على سبيل المثال، وتروي لنا بأنها تمكّنت من إتقان صناعة البسكويت المفضل لأحد أولادها بعد عام كامل من التمارين والمحاولات الفاشلة! الوصفات بسيطة وشهيّة في آن وقد جرّبت شخصيّاً البعض منها ونجحت في "منافستها"، ولكن على طريقتي. "يعني" مع إضافات لا بد منها لأدمغ الوجبات بتقلّبات مزاجي!

إذ أن جوانا تُصرّ على ان نروي قصصنا الشخصيّة عندما ننتقل إلى المطبخ، وإن كنا نطبّق وصفة عالميّة ثابتة المعايير والمكوّنات. وجوانا تعشق الأكل اللبناني وتدمجه في وصفاتها إنطلاقاً من كون والدها نصف ألماني ونصفه الثاني لبناني (يا أهلاً بجوانا يا أهلاً!) ووالدتها كوريّة.

Hanadi.dairi@annahar.com.lb

"عروس بيروت" نموذج مُتقَن عن مستقبل التلفزيون... ماذا كشف نجومه لـ"النهار"؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard