ميقاتي: هل نحن أمام أزمة حكومية مفتعلة عنوانها الصراع على الأعداد والحقائب

7 كانون الأول 2018 | 14:28

المصدر: "تويتر"

  • المصدر: "تويتر"

ميقاتي.

قال الرئيس نجيب #ميقاتي أمام زواره اليوم، في طرابلس: "يحق لنا أن نسأل، بعد الذي نشهده من تأخير في تشكيل الحكومة، هل نحن أمام أزمة حكومية مفتعلة، عنوانها الصراع على الأعداد والحقائب، أم أنها مناورة سياسية وصراع مصالح ونفوذ لأهداف أبعد من ذلك؟"

وأضاف: "إذا كان ما شهدناه الأسبوع الفائت من مؤشرات خطيرة كادت تعيد البلد إلى أيام الفتن والصراعات لم يحرك ساكناً في الجمود السياسي الراهن وبقيت الأجواء على ما هي عليه من التعنت والمراوحة، فما الذي يمكن أن يحفز المعنيين على تكثيف المساعي للوصول إلى حل يحصن الواقع اللبناني في مواجهة التهديدات الإسرائيلية والتحديات الإقليمية الداهمة، ويحرك الجمود الاقتصادي وجمود الأسواق الذي وصل إلى مستويات مقلقة من تباطؤ النمو الى درجة السلبية، ناهيك عن أزمة المالية العامة والمديونية التي استنزفت أكثرية الحلول التي يقدمها مصرف لبنان".

وتابع: "صحيح إن غالبية المواقف مما حصل الأسبوع الفائت أجمعت على رفض الانجرار إلى الفتنة، وإنني على ثقة أن الغالبية الساحقة من اللبنانيين ترفض العودة إلى الحقبات الأليمة السابقة، إلا أن المطلوب تحصين الوضع لمنع أي محاولة للعبث بالأمن اللبناني، وهذا التحصين يبدأ بتشكيل الحكومة، ووقف التسريبات عن خطوات ظاهرها دستوري وباطنها فتنوي بامتياز، ومن ثم إطلاق ورشة عمل نيابية-حكومية لمعالجة الوضعين المالي والإداري وتنفيذ ما تم التوصل اليه دولياً لدعم لبنان".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard