اعتداء جابهار: "إرهابيون مدعومون من الخارج" يقفون وراءه

6 كانون الأول 2018 | 16:54

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعتداء جابهار (فارس).

اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف "إرهابيين مدعومين من الخارج" بالوقوف وراء الاعتداء الذي أوقع قتيلين اليوم، في جابهار في جنوب شرق #إيران.

وكتب #ظريف على "تويتر"، أن "إرهابيين مدعومين من الخارج قتلوا أو أصابوا أبرياء في جابهار".

وأضاف: "سجلوا كلامي جيدا: إيران ستحيل هؤلاء الإرهابيين وأسيادهم الى القضاء".

وتابع الوزير الإيراني: "كما أثبتنا في السابق أن مثل هذه الجرائم لن تبقى بدون عقاب: في 2010 اعترضت قواتنا الأمنية متطرفين انطلقوا من الإمارات وأوقفتهم".

وكان ظريف يشير الى اعتراض طائرة في الأجواء الإيرانية انطلقت من #دبي متوجهة الى قرغيزستان وكان على متنها عبد الملك ريغي، زعيم جماعة جند الله الانفصالية السنية التي كانت وراء تمرد دموي في سيستان بالوشستان في جنوب شرق #ايران.

وبعد محاكمته في إيران، تم شنق ريغي في حزيران 2010.

وقتل شرطيان الخميس في جاهبار، المدينة الساحلية في سيستان بالوشستان، في هجوم انتحاري استهدف مركزا للشرطة بسيارة مفخخة وبواسطة رجال مسلحين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard