تعرف إلى أول دولة في العالم توفر المواصلات العامة مجاناً

7 كانون الأول 2018 | 15:40

المصدر: "الإندبندنت"

أعلنت حكومة لوكسمبورغ، في واقعة هي الأولى على مستوى العالم، إلغاء تحصيل تذاكر المواصلات العامة بجميع أنواعها تماماً، لتصبح مجانية.

ووفقاً لموقع جريدة "الإنديبندنت" البريطانية، فإن أغلب المواطنين في كل دول العالم والسائحين يشكون ارتفاع أسعار المواصلات، إلا حكومة لوكسمبوغ الائتلافية الجديدة، أعلنت إلغاء التذاكر تماماً في المواصلات العامة من القطارات والمترو والحافلات بشكل كامل، في الصيف المقبل، لتصبح لوكسمبورغ أول بلد في العالم يجعل المواصلات مجانية تماما.

وتعد لوكسبورغ حالياً من أرخص دول العالم في تذاكر المواصلات، إذ تكلّف رحلة مدتها ساعتان بالحافلة 2 أورو فقط، وهي تغطي أي رحلة في الدولة التي تعد الأصغر من حيث المساحة والسكان في أوروبا، حيث تبلغ مساحتها 999 ميلاً مربعاً فقط. بينما يبلغ سعر تذكرة القطار للدرجة الأولى 3 أورو للرحلة، وتذكرة الدرجة الثانية طوال اليوم على جميع أنواع وسائل النقل العام 4 أورو، فيما يمكن مواطنيها الحصول على تذكرة سنوية لوسائل النقل يطلق عليها "mPass" مقابل 150 أورو لجميع وسائل النقل العام، كما يسافر الأطفال مجاناً.

وجاء قرار حكومة لوكسمبورغ الجديدة، من أجل تشجيع المواطنين على ترك سياراتهم الخاصة واستقلال الحافلات والقطارات، لتخفيف الزحام المروري، خاصة بمدينة لوكسمبورغ العاصمة.

وبرغم أن قرار توفير وسائل نقل مجانية سبق اتخاذه في بعض المدن والولايات، من أجل التخفيف من الازدحام، حيث وفرت بعض الولايات الأميركية بعض الحافلات المجانية، إلا أنه لأول مرة تلغى كل الرسوم من كل المواصلات العامة.

النظام الجديد في لوكسمبورغ وإلغاء تكاليف المواصلات العامة كليا، أثار مخاوف بعض مواطنيها، من تأثر جودة المواصلات التي يستقلونها، طبقا لما أكده كلود موين، مدرس يتنقل بالقطار إلى مدرسته.

كما لم تعلن الحكومة تفاصيل النظام الجديد بعد وسط مخاوف من المواطنين، من انتقال بعض المشردين وأطفال الشوارع للإقامة في المواصلات العامة بشكل كامل، بخاصة في فصل الشتاء في ظل أنها باتت مجانية، والاستلقاء على أرصفة الشوارع والمحطات، بالإضافة لعدم إعلان من يكون له الأولوية في الجلوس في مقاعد الدرجة الأولى أو الثانية بالقطارات، بخاصة أن نظام الأسعار يشهد تمييز الناس في الدرجات طبقا لما يدفعونه.

ويرأس رئيس الوزراء المعين كزافييه بيتل، ائتلافاً يضم الحزب الديمقراطي الوسطي وحزب العمال الاشتراكي اليساري وحزب الخضر، الذي تعرف باسم "تحالف غامبيا" لأن ألوان الأطراف هي الأزرق والأحمر والأخضر، وهي ألوان العلم الغامبي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard