كيف تؤثّر "شخصنة" ترامب للسياسة الخارجيّة في الملفّ السوريّ؟

5 كانون الأول 2018 | 17:28

المصدر: "النهار"

  • جورج عيسى
  • المصدر: "النهار"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب - "أ ب".

"المهمّة أنجزت!". كان ذلك التعليق الأبرز للرئيس الأميركي دونالد #ترامب على قيادة بلاده ضربات صاروخيّة ضدّ مراكز بحثيّة سوريّة ردّاً على استخدام #دمشق السلاح الكيميائيّ في دوما منذ ثمانية أشهر. في ذلك الوقت، طرحت صحيفة "نيويورك تايمس" الأميركيّة عنواناً يحمل السؤال التالي: "‘المهمّة أنجِزت!‘ لكن ما هي المهمّة في سوريا؟"

اليوم وبعد حوالي ثمانية أشهر، يبدو أنّ هذا السؤال يبقى من دون إجابة واضحة. صحيح أنّ هنالك معالم إجابة أكثر اكتمالاً من السابق، لكنّ الأهداف التي ينوي الأميركيّون تحقيقها لا تزال تتأرجح بين الغموض والالتباس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard