عائلة الخوري يوسف عون: النقيب الياس عون سرق الكتاب وسندّعي عليه

5 كانون الأول 2018 | 13:17

الكتاب.

بعد سرقته الكتاب، رد نقيب المحررين الياس عون على خبر "النهار" فأكد ان ابن شقيق المؤلف الخوري يوسف عون اذن له باعادة طبع الكتاب، من دون ان يشير الى جواز الطبع باسم جديد من عدمه. لكن السرقة تلازمت ايضا مع الكذب، اذ رد الشخص المعني المحامي انطوان حنا عون وهو ابن شقيق المؤلف والمؤتمن على ميراثه، فأكد انه سيلاحق النقيب امام القضاء.

وجاء في الرد:

ردًا على السيد الياس عون نقيب المحررين في الصفحة 5 من جريدتكم المنشورة بتاريخ 5/12/2018 حول استيلائه على كتاب "ندم الرب على خلق اسرائيل اما ندم الغرب" أطلب أنا المحامي انطوان حنا عون ابن أخ المرحوم الكاتب والشاعر الخوري يوسف عون نشر التوضيح الآتي:

"من بيتِ أبي ضربت"، وكان السيد الياس عون وهو نقيب المحررين آخر من يمكن ان نتوقع أن يسرق كتاب الخوري يوسف عون وبوقاحة يرد في جريدتكم أنه أخذ إذنًا ونشر الكتاب وانه كان يساعد الخوري يوسف عون وهو نسيبه وصديقه. كلام من باب ذر الرماد على العيون ولا علافة له لا بالخوري يوسف عون ولا بمساعدته لأن الخوري يوسف كان يساعد الناس لا سيما من يغتصب حقه ويلعن المغتصب. ولو كان السيد الياس عون صديقه لما كان سرق مؤلفه ونسبه إليه.

أما في الحقيقة فقد أقدم على انتحال صفة الكاتب والمؤلف، ونشر الكتاب دون موافقة أحد من أنسباء الخوري يوسف عون . بل بالعكس نشره من دون علمنا ووزعه من دون علمنا.

وبعد ان علمنا أنه نشر الكتاب حاولنا تصحيح الموضوع من دون ضجة حفاظًا على اسم العائلة، فاعتذر ووعد بإعادة الطباعة تحت اسم الخوري يوسف عون مع اعتذار عما أقدم عليه. وكنا بانتظار ان يفي بوعده. ولكنه استمر في انتحال صفة الكاتب وأصر على ذلك في الرد الذي ارسله إلى جريدتكم .

هذا الموقف يثبت إقدامه على مخالفة قوانين الملكية الفكرية وسنضطر لملاحقته أمام القضاء المختص. ونشكر جريدتكم التي أثارت هذا الموضوع ونشر الردّ.

اقرأ أيضاً: نقيب المحررين يبرر سرقته الكتاب 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard