سلسلة فنادق "ماريوت" تتعرض للاختراق: اعرف إذا كنت من الضحايا!

3 كانون الأول 2018 | 10:49

المصدر: "الإندبندنت"

  • المصدر: "الإندبندنت"

تعرضت قاعدة بيانات الحجز التي تديرها سلسلة فنادق #ماريوت الشهيرة إلى عملية قرصنة ضخمة تسببت في تسريب معلومات 500 مليون شخص نزل في فنادقها.

ووفقاً لصحيفة "الإنديبندنت" تضمنت الهجمات الإلكترونية معلومات حول بطاقات الائتمان الخاصة بالأشخاص والتي يمكن استخدامها لسرقة الأموال، وقالت "ماريوت" إنه ابتداءً من العام 2014، تمكن المتسللون من الوصول إلى معلومات العملاء في قاعدة بيانات نظام الحجوزات في ستاروود، بما في ذلك عناوين البريد الإلكتروني ومعلومات جواز السفر.

وكانت هذه المعلومات الحساسة قد تمت حمايتها من طريق التشفير الذي كان ينبغي أن يعني أنه غير قابل للقراءة حتى لو كان لدى الأشخاص حق الوصول إلى قاعدة البيانات، الا ان المتسللين ربما قاموا أيضا بسرقة المفاتيح اللازمة لفك تشفير تلك البيانات.

وقال رئيس شركة ماريوت ورئيسها التنفيذي، آرون سورنسون: "نأسف بشدة لهذا الحادث، نحن نبذل كل ما في وسعنا لدعم ضيوفنا، واستخدام الدروس المستفادة من أجل المضي قدمًا بشكل أفضل".

وقالت "ماريوت" إنها اتخذت بعض الخطوات لدعم الضيوف المتضررين، حيث نشرت قائمة من الأسئلة الشائعة في موقع الويب أنشئت خصيصًا للحصول على معلومات حول الاختراق، بالإضافة لمركز اتصال مفتوح طوال الأسبوع ومتاح بلغات متعددة.

وبالإضافة إلى ذلك، أعلنت الشركة أنها ستمنح الضيوف في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا اشتراكاً مجانياً لمدة عام كامل بخدمة WebWatcher التي تمكن العملاء من مراقبة معلوماتهم لدى الشركة على الإنترنت. كما أن الضيوف الأميركيين سيحصلون على خدمات استشارية مجانية في شأن الاحتيال وتغطية التعويضات.

كما قالت الشركة انها ستتواصل عبر البريد الإلكتروني مع العملاء المتأثرين الذين أقاموا في أحد فنادق ستاروود قبل 11 أيلول الماضي، ولديها عناوين بريدهم الإلكتروني.

لذلك إذا كنت من المقيمين بأحد فنادق ستاروود خلال تلك الفترة وتود معرفة إذا كنت ممن تأثر بالاختراق، فابحث في بريدك الإلكتروني عن رسالة من starwoodhotels@email-marriott.com.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard