زيادة عدد المصابين بالـHIV في لبنان... المعرفة أقوى من الخوف

1 كانون الأول 2018 | 19:41

  • ل.ج

نحتاج الى تكثيف التوعية لتفادي الإصابة بالإيدز.


يبدو اننا مقبلون على واقع غير معلن، فبالرغم من التوعية والمعرفة عن فيروس نقص المناعة المكتسبة او الـHIV شهد لبنان تضاعفاً في الإصابة به"، وفق ما كشفه الإختصاصي في الأمراض الجرثومية بيار أبي حنا في حديثه لـ"النهار".في رأي أبي حنا "لم يعدّ الناس يخافون من الإيدز كما كان الحال في الماضي، وربما يعود الأمر الى تطور العلاجات الفعالة التي جعلت المريض يعيش حياة طبيعية. وصلنا الى مرحلة متقدمة في العلاج والأدوية حتى أصبح المريض يتناول حبة واحدة عوض 3 أدوية. نشهد تطوراً ملحوظاً في الأبحاث والدراسات. صحيح انه لا يمكن ان نعتمد عليها في المنظور القريب ولكن  لا شك انها ستحدث تغيّرا في المدى البعيد".ارتفاع في الإصابة والسبب؟
في ظل هذا التطور في العلاجات، سجل لبنان ارتفاعاً في عدد الإصابات، ويعيد أبي حنا السبب  الى "زيادة عدد السكان في لبنان وعدد اللاجئين، بالإضافة الى ان العلاجات الفعالة جعلت الناس يخافون من المرض وبالتالي عدم إتخاذ الوقاية اللازمة لتجنب انتقال العدوى. وتبقى العلاقات الجنسية السبب الأول للإصابة بالـHIV في لبنان و90% من هذه الحالات عند الرجال ولاسيما الشباب."على الرغم من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard