توفي بعد ساعات من إصابته بمرض التهاب السحايا... لم تظهر عليه أي أعراض للمرض

1 كانون الأول 2018 | 13:45

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

توفي صبي صغير يتمتع بصحة جيدة في غضون ساعات من إصابته بمرض التهاب السحايا على الرغم من عدم ظهور أي أعراض للمرض عليه.

وبحسب ما ذكر موقع "مترو" البريطاني، كانت درجة حرارة أنزو جويس مرتفعة عندما نقلته والدته كاتي إلى المستشفى، لكنّه لم يظهر أي طفح جلدي أو بقع التي قد تكون علامات تحذير من المرض. وتوفي الطفل البالغ من العمر أربع سنوات بعد ساعات قليلة من إصابته بالمرض الذي وصفته العائلة بـ"القاتل الصامت".

يستذكر أقارب أنزو طفلهم محاولين توعية الآباء الآخرين حول مرض التهاب السحايا. وقالت الجدة سارة جويس: "كان أنزو يتمتع بصحة جيدة. كان محباً وكريماً. فارق الحياة بشكل غير متوقع بسبب هذا المرض الهادئ. هذا أسوأ ألم شهدته عائلتنا على الإطلاق". 

نقل أنزو إلى مستشفى كالديرديل رويال في مدينة هاليفاكس الكندية عند الساعة الحادية عشرة صباحاً بدرجة حرارة أعلى من المعتاد. وبحلول الساعة الرابعة من بعد الظهر، أخبر الأطباء العائلة بأن دماغه توقف. وأضافت سارة: "حتى الأطباء في مستشفى كالديرديل أصيبوا بالصدمة". 

بعد الخبر المأسوي، أنشئت صفحة تمويل جماعي من صديق كاتي ريبيكا لجمع الأموال لمساعدة العائلة. وقد حصلت العائلة على حوالى 5 آلاف دولار من التبرعات، وخصّص هذا المبلغ للنفقات على جنازة أنزو. وفي تكريم جميل للطفل، ستقام الجنازة في 30 تشرين الثاني كحفل عيد ميلاد خامس لإنزو لن يتمكّن من الاحتفال به. وطلب من المعزين أن يحضروا بأزياء كارتونية وألوان زاهية ليودعوا الطفل..

يعتبر مرض التهاب السحايا عدوى في الغشاء الواقي المحيط بالمخ والنخاع الشوكي، وهو أكثر شيوعًا عند الرضع والأطفال الصغار. وإذا لم يعالج بسرعة قد يؤدي إلى تسمم الدم وتلف في الدماغ.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard