عوامل تعزز نقل أمم أفريقيا 2019 إلى المغرب

30 تشرين الثاني 2018 | 13:12

المصدر: "النهار"

يعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، اجتماعا مهما اليوم الجمعة، في العاصمة الغانية أكرا، على هامش كأس الأمم الأفريقية للسيدات، من أجل حسم مصير الكاميرون من استضافة نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 التي تقام في شهر حزيران المقبل.

وتؤكد كل المؤشرات أن الاتحاد الأفريقي في طريقه لاتخاذ قرار بحرمان الكاميرون من استضافة البطولة، ونقلها إلى المغرب، لعوامل عدة تأتي على رأسها التوترات السياسية والانفلاتات الأمنية شرق الكاميرون، خاصة تهديدات مجموعة بوكو حرام النيجيرية التي كثفت هجماتها بالمنطقة في الفترة الماضية، في نيجيريا والكاميرون وتشاد والنيجر.

كما يعزز من حرمان الكاميرون من استضافة البطولة المقبلة، أن لجان تفتيش الاتحاد الإفريقي زارتها أخيراً لاستكشاف استعداداتها لاستضافة المسابقة، إلا أن كل التقارير جاءت سلبية، وأن الكاميرون غير مستعدة للبطولة الأفريقية، بسبب التأخر في إنشاء وتشييد البنية التحتية من ملاعب وفنادق، ولم تجهز الكاميرون سوى 60% من الإنشاءات قبل نحو 6 أشهر من تنظيم البطولة.

ولم تحضّر الكاميرون حتى الآن بشكل كامل سوى ملعبين، رغم أن عدد المنتخبات في النسخة القادمة سيزيد إلى 24 منتخباً، وبالتالي لن يكون هذا الأمر مناسباً لاستضافة البطولة.

بينما ستكون المغرب البديل والمرشح الأقوى لاستضافة البطولة في ظل جاهزيتها الكاملة لاستضافة البطولات الكبيرة بعدما تقدمت أكثر من مرة لاستضافة كأس العالم، بالإضافة للسوبر الإسباني وكأس العالم للأندية قبل عامين، وامتلاكها ملاعب رائعة جاهزة، وهو ما يسهل من تجهيز الأمور الأخرى قبل افتتاح البطولة في حزيران المقبل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard