المنتدى اللبناني الأول لحوكمة الانترنت: لمجتمع يُدرك حقوقه وواجباته الالكترونية

30 تشرين الثاني 2018 | 17:58

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

خلال المنتدى اللبناني الأول لحوكمة الانترنت.

لا شك في أنّ الدول النامية حققت انجاز الحكومات الرقمية الذي بدأ فيه لبنان أخيراً، الا انّ اهتمام اللبنانيين وتعطّشهم للتكنولوجيا قد يكون دافعاً كبيراً للوصول إلى الهدف بوقت أقل وربما بتقنية عالية. وفي هذا الاطار، وضمن الخطوات التي يجب اتباعها، أُقيم المنتدى اللبناني الأول لحوكمة الانترنت في الجامعة الأميركية في بيروت، بتنظيم الهيئة الاستشارية لأصحاب المصلحة المتعددة "LMAG" ورعاية رئيس مجلس الوزراء سعد #الحريري، فطرحت الجلسة الإفتتاحية للمنتدى الذي استمر ليومين، النقاش حول قضايا حوكمة الانترنت في لبنان بين أصحاب المصلحة المتعددة الذين يمثلون القطاع العام والخاص والاكاديمي او المجتمع المدني.

وعن المنتدى، أوضحت المديرة التنفيذية لجمعية "مهارات" رولا مخايل خلال حديثها لـ "النهار"، أن "العمل بدأ منذ بداية العام إذ أقمنا الكثير من ورشات العمل لبناء قدرات مهتمة بـ "حوكمة الانترنت"، المفهوم الذي ظهر مع انطلاق المنتدى العالمي لحوكمة الانترنت. ونشدد على ضرورة ادارة الانترنت واصدار تشريعات ليس فقط من الحكومات، بل أيضاً عبر جهات أخرى مختصة كالقطاع الخاص والمجتمع المدني والأكاديميين".


ولفتت مخايل الى انّ "مهارات مثلّت المجتمع المدني في اللجنة الاستشارية للمنتدى، وعملت على استقطاب المعنيين في الدولة والمشرعين أيضاً إضافة إلى أصحاب الخبرات لتعزيز حقوق الانسان عبر الانترنت، خصوصاً أنّ التحديات كبيرة إن كان في موضوع الخصوصية أو cyber security أو حرية التعبير على الانترنت وحتى حق الوصول إلى المعلومات". كما أكدّت لـ "النهار" أنّ العمل مستمر بهدف توسيع المعرفة حول حوكمة الانترنت لتشكيل مجتمع واعٍ لحقوقه وواجباته في هذا المجال". 

وتضمن المنتدى ورشات عمل وجلسات حوارية تحدثت عن أهمية الانترنت للبلاد والسياسات الواجب اتباعها. واستعرض الدكتور محمد حراجلي ممثلاً الجامعة الأميركية في بيروت، أهمية رفع وتعزيز التعاون بين الفرقاء في المجتمع في هذا النطاق، قائلاً إن تقاطع التكنولوجيا في سياسات مستدامة أمر بالغ الأهمية وبحاجة إلى الكثير من الجهود، كما أشار إلى أن المنتدى يخدم التقدم والتعاون في مجال الحوكمة الرقمية.

وأيضاً، خلال الجلسة الافتتاحية، لفتت أمينة المنتدى اللبناني لحوكمة الانترنت ورئيسة مكتب التعاون الدولي في أوجيرو زينة بو حرب الى مسار انشاء واجتماعات الهيئة الاستشارية لاصحاب المصلحة خلال العام المنصرم. وفي حديث لـ "النهار" مع بو حرب، لفتت إلى انّ منتديات حوكمة الانترنت بدأت نتيجة توصيات القمة العالمية لمجتمع المعلومات في اعتبارها منصة لتبادل الأفكار ومناقشة الخبرات، معتبرة أنّ "المجتمع المدني والهيئات التقنية اللبنانية ناشطة في التكنولوجيا والانترنت، وأنّ الدولة تقوم بقفزة نوعية في هذا المجال أيضاً". 

وأضافت أن "لبنان بات قدوة لدول أخرى كي تبدأ بتنظيم منتدياتها الخاصة"، مؤكدةً أن "هذا المنتدى هو الخطوة الأولى نحو العمل الجدي على حوكمة الانترنت خصوصاً أنّ التوصيات ستُرسل إلى صانعي القرار كي يعرفوا ما الذي يحتاجه المجتمع اللبناني في موضوع الانترنت".


ورشات العمل

وخلال اليوم الأول أُقيمت جلسة تمحورت حول "الوصول الى الانترنت والتكنولوجيا" و4 ورشات عمل ناقشت:

- "التعريف بحوكمة الانترنت"

- الدمج التكنولوجي

- "الادارة الفضلى لاسم النطاق المحلي اللبناني"

- "الأمن والخصوصية والشفافية".

أما خلال اليوم الثاني من أعمال المنتدى اللبناني الأول لحوكمة الانترنت، فأُقيمت جلسة حول "قانون المعاملات الإلكترونية والقوانين واللوائح والأمن السيبراني" و3 ورشات عمل ناقشت:

- "حوكمة البيانات في المدن الذكية"

- "إدارة الإنترنت وحقوق الإنسان" 

- "سياسات الحكومة للتنمية".

اقرأ أيضاً: "مهارات" تطلق تقرير حرية الانترنت في لبنان – 2018 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard