"اللقاء التشاوري" يتجه نحو تصعيد مواقفه ويرفض مقترحات ثلاثة عرضها عليه باسيل

29 تشرين الثاني 2018 | 12:48

المصدر: "النهار"

"اللقاء التشاوري"

في سياق تفعيل الحراك الذي بدأوه منذ أسابيع عدة بغية ضمان حصولهم على وزير يمثلهم في الحكومة المنتظرة ولادتها، يعقد أعضاء اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين اجتماعاً استثنائياً عند الخامسة عصر اليوم في منزل الرئيس الراحل عمر كرامي في الرملة البيضاء. وأبلغت مصادر في اللقاء "النهار" أن الاتجاه العام لدى اللقاء هو إصدار بيان يؤكد مجدداً حقهم الطبيعي في التمثل في الحكومة العتيدة بواحد من أعضاء اللقاء حصراً. كما يشدد أيضاً على أن اللقاء ليس في وارد التخلي عن هذا المطلب، وهو ما يُعتبر رداً مسبقاً على كل ما يمكن أن يُطرح من مقترحات للحل تتجاوز هذا المطلب أو تلتف عليه.
ووفق المصادر عينها، فإن اللقاء كان يعتزم تصعيد موقفه في وجه الرئيس المكلف سعد الحريري والاحتجاج على عدم التجاوب مع مطلبهم بتحديد موعد للاجتماع بهم سبق وتقدم به عضو اللقاء النائب عبد الرحيم مراد باسم اللقاء قبل نحو عشرة أيام، وذلك من خلال الإعلان أن اللقاء يسحب طلب تحديد الموعد مع الحريري وكأنه لم يكن، وفي الموازاة يعلن أن اللقاء على استعداد للاجتماع مع الرئيس المكلف إذا ما بادر هو إلى طلب الاجتماع بهم، إلا أن رئيس مجلس...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard