الطبيعة تُباعد فصولاً بين إهدن وزغرتا... ألوان تتمازج وتتمايل (صور)

28 تشرين الثاني 2018 | 15:10

المصدر: الشمال- "النهار"

  • المصدر: الشمال- "النهار"

الطبيعة تُباعد فصولاً بين إهدن وزغرتا (طوني فرنجيه).

يرسم الخريف بين #اهدن و #زغرتا مسافة لا تتجاوز الـ 30 كلم يجتازها السائقون بأقل من نصف ساعة طلوعا أو نزولا، لكن الطبيعة باعدت بينهما فصولا طويلة، فإهدن تعيش الخريف فيما تعيش زغرتا الربيع الدائم، وما بين الفصلين اشهر، بينما المسافة بين البلدتين قريبة جداً.

خريف إهدن يقترب من نهاياته راسماً لوحاته من دون طلب من أحد، لا سيما في محمية حرج اهدن والطرق المؤدية اليها، ما جعلها مقصدا للسواح والزوار يلتقطون فيها اجمل الصور، فتغدو لوحات طبيعية فائقة الجمال.

ألوان تتمازج وتتمايل، ونسيم يدغدغها، فترقص الأوراق فرحا وهي تتطاير لتحطّ ارضاً، فتغطي التراب بألوانها وترسم فوقه سجادة لا مثيل لها.

اما ربيع زغرتا، فآخذ بالتمدّد يوما بعد آخر، ناشراً ازاهيره في البرية وفي الاشجار المثمرة التي اندفعت حيوتها قبل سبات الشتاء، فازهرت وبرعمت وبدأت تنضج ثمارا في غير أوانها.














نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard