قريباً تشخيص السكري من خلال تسليط الضوء على بشرتكم!

30 تشرين الثاني 2018 | 14:41

المصدر: "نيو ساينتست"

  • المصدر: "نيو ساينتست"

السكري.

قد يصبح تسليط الضوء على الجلد اختبارًا جديدًا لمعرفة ما إذا كان الشخص في المراحل الأولى من مرض السكري وأمراض القلب، بحسب موقع مجلة "نيو ساينتست" البريطانية.

إذ توصل باحثون من جامعة غروننغن الهولندية لطريقة اختبار قد تغير مستقبلا من طرق تشخيص مرض السكري وأمراض القلب. 

توفّر هذه المقاربة طريقة أسرع وأسهل لفحص الأشخاص المصابين بهذه الأمراض الصحية، فضلاً عن الأساليب الحالية التي تشمل اختبارات الدم، والتي تقيم عوامل الخطر مثل الوزن الزائد وعامل الوراثة.

تسليط الضوء على الجلد.

أثبتت هذه الطريقة فعاليتها، لأن الغلوكوز والسوائل الجسدية الأخرى في الدم قد تلتصق عشوائياً بجزيئات البروتين المختلفة في الجلد والأنسجة الأخرى وتجعلها أكثر صلابة، بما في ذلك جدران الأوعية الدموية، ما يساهم في ارتفاع ضغط الدم.

فحص السكري.

التصاق الغلوكوز بالبروتين ناتج عن التقدم في العمر وهو أمر طبيعي، ولكن يُسرّع لدى الأشخاص المصابين بالسكري أو في مراحله المبكرة ولكن لم يتم تشخيصهم بعد.

يمكن قياس مستويات هذه البروتينات في الجلد، لأنها تعكس ضوء الفلوريسنت مختلفاً عن البروتينات العادية. تم تطوير جهاز محمول صغير يضيء الجلد ويكتشف ماذا يخفي.

إستغرقت هذه الدراسة الهولندية الموسعة على صحة المرضى بمرحلة الشيخوخة حوالى ثلاثين عاماً وشارك في هذا الجزء من الدراسة حوالي سبعين ألف مشارك لم يعانوا من مرض السكري وأمراض القلب.



خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard