كيف تقضي على الإنفلونزا؟

29 تشرين الثاني 2018 | 10:09

المصدر: "النهار"

العائلة تعاني من الانفلونزا.

تسلب الإنفلونزا من الفرد قوته ونشاطه، وتحوّله إلى شخص منهك وشديد التعب. وتعتبر الإنفلونزا فيروساً شديد العدوى، تتخطى أعراضها العطاس وانسداد الأنف، بل قد تصاب جراء الإنفلونزا بحمى شديدة وصداع وآلام في العضلات والسعال والتهاب في الحلق. وقد يرافقها سيلان أو انسداد الأنف، وقشعريرة وصداع وغثيان.

في هذا السياق، تناول موقع "ويب مد" ملف الإنفلونزا من ناحية أعراضه، علاجاته ومضاعفاته.

كم تستغرق من الوقت؟يبدأ الشعور بالتحسن بعد 5 أيام. لكن في بعض الأحيان يمكن أن تستمر لمدة أسبوع أو أكثر. حتى لو ذهبت الحمى والأوجاع، يبقى شعور التعب يرافقك لبضعة أسابيع.

كيف تنتشر الأنفلونزا؟يمكنك أن تصاب بها عندما يعطس أو يسعل شخص ما، لأنه يرسل رذاذاً مليئاً بالفيروسات في الهواء الذي تتنفسه. تزداد الإنفلونزا في الشتاء أكثر من الصيف لأن الناس يقضون المزيد من الوقت على اتصال وثيق مع بعضهم البعض، لذلك ينتشر الفيروس بسهولة أكبر.

العلاجات المنزليةعند بدء أعراض الأنفلونزا، عليك أخذ الكثير من الراحة وشرب الكثير من السوائل الصافية كالماء والمرق حتى لا تصاب بالجفاف. وفي حال انسداد الأنف، عليك استخدام مرطب أو بخاخ ملحي للمساعدة في فتح الجيوب. وإذا عانيت من التهاب في الحلق، لا تنس وسيلة الغرغرة بالماء المالح.

العلاج المضاد للإنفلونزا

عند الإصابة بالإنفلونزا، تواصل مع طبيبك للحصول على الأدوية المناسبة، لأن البدء بالعلاج في مراحله الأولى، يساعد في التخفيف من حدّة الأعراض ويقلل مدّتها.

علاجات أخرىقد تعالج بعض الأدوية آلام الجسم والحمى. وتساعد مزيلات الاحتقان في التخفيف من انسداد الأنف. ويمكن أن يساعد علاج السعال في تهدئة هذه العملية. لا تتسرع في تناول المضادات الحيوية كحل للإنفلونزا، لأنها لا تعالج فيروسًا. والحالات الوحيدة التي يمكن أن تتناول فيها هذه المضادات، إذا كنت مصابًا بعدوى بكتيرية مثل التهاب الجيوب الأنفية أو الالتهاب الرئوي البكتيري أو عدوى الأذن.

الحصول على اللقاح

يساعد اللقاح في تعرّف جسمك إلى الأنفلونزا ومحاربتها، لأن الفيروس يتغير من سنة إلى أخرى، فأنت بحاجة إلى لقاح جديد قبل بداية موسم الإنفلونزا في الخريف. ويساعد اللقاح في عدم الإصابة بالمرض أو يساعد على إبقاء الأعراض خفيفة إذا كنت تعاني منها.

تجنب الإنفلونزايمكنك اتخاذ بعض الخطوات البسيطة الأخرى لتفادي الأنفلونزا من خلال:

عدم لمس العينين والأنف والفم، لأن الجراثيم تنتشر بهذه الطريقة.

- غسل يديك كثيراً بالماء والصابون أو استخدام معقم يد كحولي عند عدم توفر الصابون والماء.

إذا مرضت، يمكنك منع الأشخاص الآخرين من الإصابة بالأنفلونزا عن طريق الابتعاد عنهم.

- حاول تغطية فمك وأنفك عند السعال والعطس أيضًا.

حافظ على سلامة الأطفالليس من السهل لشخص بالغ التعامل مع أعراض الإنفلونزا، فكيف إذاً لدى الأطفال الرضّع والأطفال الصغار؟ فهم أكثر عرضة لالتقاط الإنفلونزا بشكل سريع. لذا، تحدث إلى طبيبك حول لقاح الأنفلونزا للأطفال الصغار والرضع الذين يبلغون من العمر 6 أشهر وما فوق. قد تكون الأنفلونزا أكثر خطورة بالنسبة لهم من البرد.

مشاكل من الإنفلونزامعظم الناس يتعافون بعد بضعة أيام دون مشاكل. لكن البعض الأخر يصاب بمشاكل أخرى جراء الإنفلونزا مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب الشعب الهوائية أو الجيوب الأنفية والتهابات الأذن. كما أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل مثل الربو أو قصور القلب قد يصبحون أكثر عرضة للاصابة بالإنفلونزا.

متى تطلب المساعدة؟عليك الحصول على مساعدة طبية طارئة، إذا كنت تعاني من:

- مشكلة في التنفس أو عدم التنفس.

- الشعور بالضغط أو الألم في صدرك أو في المعدة.

- عدم التوقف عن التقيؤ.

- الجفاف

- الشعور بالتشوش والاضطراب.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard