"حُصنٌ سنيّ" حول "بيت الوسط" أكّد ثبات موقف الحريري

27 تشرين الثاني 2018 | 16:54

المصدر: "النهار"

(دالاتي ونهرا).

يؤدي ضيوف "بيت الوسط" أهمّ شعائرهم السياسية في أيام الوقفة التضامنية مع الرئيس المكلف سعد الحريري الرافض الانكسار أمام منطوق الشيطنة السياسية الذي عكس طوافاً سنياً حول "بيت الوسط"، دعماً لهذا الحرم الوطني في وجه المراهنين على خراب البلد. وقد توافد "الحجيج" جامعاً تيارات وشخصيات سنية، رصّت صفوفها وتناست خلافاتها السياسية، متحلّقة حول موقع رئاسة الحكومة، ومؤكدة شبه الإجماع السائد لأحقية الرئيس المكلف في رسم خريطة حكومته على هواه. وتنبثق هذه المشهدية من موقف "الجماعة الإسلامية"، كما من شخصيات ومرجعيات سنية، داعية إلى تحكيم "دين الدولة" - الدستور. وينقل النائب السابق عماد الحوت فحوى لقاء "الجماعة" مع الرئيس الحريري لـ"النهار"، فيقول: "التقيناه وأكدنا فكرة تشجيع حفاظ الرئيس المكلف على صلاحيات رئاسة الحكومة. هذا الموقع ليس شخصيا بل يمثل أحد المكوّنات اللبنانية. موقفنا واضح لجهة أن كتلة نواب اللقاء التشاوري مصطنعة. التمثيل ينبغي أن يُترجم استناداً الى معايير سياسية واضحة، وقد اختار هؤلاء تجيير حضورهم الى كتل اخرى".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard