الطفولة في عيدها

26 تشرين الثاني 2018 | 12:11

الطفولة (تعبيرية- أ ف ب).

الطفولة عالم خاص، فكر خاص، حياة خاصة، مليئة بالبراءة والصّدق. هي مرحلة الصّفاء والإبداع، فيها ينطلق الطفل من عالم خاص به، يرسمه بنفسه، وبحرية تكفلها التشريعات العالميّة الى مرحلة الشّباب والنّضج.

إنّها الفترة الزمنيّة، التي يعيش فيها الطفل في ظلّ رعاية والديه ومسؤوليتهما، وفي جوٍّ يسوده الحنان والأمان المعنويّ والماديّ. ومهما قلنا عن الطّفولة، ستبقى في كلّ زمانٍ ومكانٍ، تلك المرحلة التي يتوق الجميع العودة إليها.

من هنا، فإنّ لليوم العالميّ للطفولة أهميّة كبيرة من أجل التّذكير بأهمية تطبيق القوانين المتعلّقة بحماية الطّفل من أيّ عنفٍ جسديّ أو نفسي... إضافة إلى نشر الوعي لدى الأطفال وتوعيتهم حول حقوقهم التي يضمنها لهم القانون.

ولكن، وفي هذا اليوم "المقدّس" إذا نزلنا إلى الشّارع اللبناني، فهل نجد الأطفال يعيشون في ظلّ شرعة حقوق الطّفل أم معلّقين على مشنقة الإهمال؟

ثانوية إهمج الرسمية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard