هجوم حلب: ضربات جويّة روسيّة تستهدف مواقع لـ"مجموعات إرهابيّة"

25 تشرين الثاني 2018 | 17:19

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اسعاف شاب في احد مستشفيات حلب اثر تعرضه لـ"غازات سامة" (أ ف ب).

أعلنت #وزارة_الدفاع_الروسية اليوم أن مقاتلاتها نفذت ضربات جوية في #سوريا استهدفت مواقع لفصائل معارضة اتهمتها موسكو باستخدام أسلحة تحوي #غاز_الكلور في هجوم السبت على #حلب في شمال البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع إيغور كوناشينكوف، على ما نقلت عنه وكالة أنباء "تاس"، إن "مقاتلات للجيش الروسي نفذت ضربات جوية"، موضحا أنه "تم تدمير كل الاهداف إثر هذه الضربات".

واتهمت وزارة الدفاع الروسية اليوم "مجموعات إرهابية" في المنطقة العازلة في إدلب الواقعة تحت سيطرة "هيئة تحرير الشام"، باستخدام أسلحة كيميائية تحتوي على غاز الكلور في قصف مدينة حلب التي تسيطر عليها الحكومة السورية مساء السبت.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، نقلا عن المركز الروسي العسكري "للمصالحة" في سوريا، إن "مجموعات إرهابية" في المنطقة العازلة في إدلب شنّت مساء السبت هجمات بقذائف محملة "متفجرات تحتوي على الأرجح على الكلور".

وأصيب أكثر من 100 شخص بحالات اختناق في حلب شمال سوريا، إثر تعرض المدينة مساء السبت لقصف بـ"غازات سامة"، وفقا لدمشق التي اتهمت "تنظيمات إرهابية" بتنفيذه.

وقال المتحدث في مؤتمر صحافي نقلته وكالات أنباء روسية: "وفقا للمعلومات الأولية التي تم تأكيدها، خصوصا من أعراض التسمم البادية على الضحايا، فإنّ القذائف التي أطلقت على مناطق سكنية في حلب كانت تحتوي على الكلور". وأشار إلى أنّ خبراء عسكريين من الجيش الروسي وصلوا إلى المنطقة لمساعدة الضحايا ومتابعة الوضع.

وذكر أن 46 شخصا، بينهم 8 أطفال، تعرضوا لمواد كيميائية، ونقلوا إلى المستشفى، لافتا الى انه تمت معالجة الأطفال بواسطة أقنعة زودتهم بالأوكسجين.

خلال سنوات النزاع الذي أدّى إلى مقتل أكثر من 350 ألف شخص، اتُّهمت الحكومة السورية مراراً بتنفيذ هجمات كيميائية في مناطق تحت سيطرة الفصائل، الأمر الذي نفته دمشق.

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard