الأزمة كبرت والخيارات مفتوحة... جمود التأليف يحرّك تصريف الاعمال؟

25 تشرين الثاني 2018 | 16:42

المصدر: "النهار"

الحريري خلال استقباله وفداً من الغطاسين.

هل خرجت الازمة اليوم عن مثيلاتها التي رافقت تأليف الحكومات، وهل بات الجميع امام ازمة نظام او ازمة هوية تستدعي خطوات وخيارات غير مألوفة ترافق عملية التأليف، وما الذي قصده الرئيس ميشال عون عندما اعلن ان الازمة كبرت؟

في الشهر السابع... لا ولادة قيصرية لحكومة الرئيس سعد الحريري الثالثة، فالازمة خرجت عن كونها ازمة تأليف او تقاسم السلطة، ولم تعد على غرار الازمات السابقة التي رافقت عملية تأليف الحكومات. وبات الامر اليوم يتجاوز بكثير ازمة توزيع الحقائب او عدد الوزراء ومَن يستحق ان يكون ممثلاً في السلطة التنفيذية. فهل دخلنا في ازمة هوية، أي هوية الافرقاء السياسيين المنتمين الى الحكومة؟

هذا السؤال تتعدى الاجابة عنه تمثيل هذه الكتلة او تلك، وإنْ كان ظاهر الازمة يكمن في ان فريقا سياسيا ممنوع عليه التمثل في السلطة التنفيذية من جهة، ومن جهة أخرى يدعم مطلبه فريق من خارج طائفته، فيما الفريق الاساسي في طائفته يرفضه.
ووفق هذه المعادلة يتجمد التأليف من دون أي خرق جدي يلوح في الافق، ما دفع الرئيس عون إلى مصارحة اللبنانيين بأن الازمة لم تعد صغيرة وأنها كبرت.
وسط هذه الاجواء الضبابية، وفي ظل الدخول في أزمة هوية لجهة تحديد الافرقاء المشاركين في الحكومة انطلاقاً من العقدة المعلنة، أي عدم التسليم بحيثية فريق بعدما عاد افرقاء اساسيون الى التسليم بحيثيته التمثيلية من دون ان ينسحب ذلك على الرئيس الحريري الذي يقدم حججاً منطقية بحسب فريقه السياسي لعدم الاعتراف بحق خصومه وبالتالي التريث في لقائهم ككتلة موحدة. فاللقاء سيحمل اعترافاً ضمنياً لا يحبذه الرئيس المكلف حالياً.
الجمود و"عدّة شغل العهد"
لا شك في ان المعضلة الراهنة عصية حتى اللحظة على الحل، وتتجاوز في ما يبدو مقعداً وزارياً، عدا انها لا تشبه أزمة تمثيل "القوات اللبنانية" او "تيار المردة"، او حتى عدم تمثيل حزب الكتائب او الحزب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard