الأزمة كبرت والخيارات مفتوحة... جمود التأليف يحرّك تصريف الاعمال؟

25 تشرين الثاني 2018 | 16:42

المصدر: "النهار"

الحريري خلال استقباله وفداً من الغطاسين.

هل خرجت الازمة اليوم عن مثيلاتها التي رافقت تأليف الحكومات، وهل بات الجميع امام ازمة نظام او ازمة هوية تستدعي خطوات وخيارات غير مألوفة ترافق عملية التأليف، وما الذي قصده الرئيس ميشال عون عندما اعلن ان الازمة كبرت؟

في الشهر السابع... لا ولادة قيصرية لحكومة الرئيس سعد الحريري الثالثة، فالازمة خرجت عن كونها ازمة تأليف او تقاسم السلطة، ولم تعد على غرار الازمات السابقة التي رافقت عملية تأليف الحكومات. وبات الامر اليوم يتجاوز بكثير ازمة توزيع الحقائب او عدد الوزراء ومَن يستحق ان يكون ممثلاً في السلطة التنفيذية. فهل دخلنا في ازمة هوية، أي هوية الافرقاء السياسيين المنتمين الى الحكومة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard