إلامَ ستنتهي مرحلة عضّ الأصابع بين الحريري وخصومه ومَن سيصرخ أولاً؟

23 تشرين الثاني 2018 | 14:05

الحريري خلال لقاء مع طلاب.

يعكف الخصوم السياسيون للرئيس سعد الحريري بمن فيهم "اللقاء التشاوري للنواب السنّة المستقلين" على اجراء نوع من "رصْد حراك وسلوك" للرئيس المكلف، خصوصاً في الايام القليلة الماضية التي أعقبت نفض رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل يده من مهمة الوساطة وابتداع الحلول التي تصدّى لها مكلَّفاً من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، بهدف إزالة العوائق الحائلة دون استيلاد الحكومة المنتظرة، وقد خرجوا باستنتاج فحواه الآتي: 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard