الأهلي فوق البركان... الانتقادات تحاصر الخطيب والبحث عن مدرب

23 تشرين الثاني 2018 | 15:04

المصدر: "النهار"

الخطيب.

أزمة كبيرة يعيشها النادي #الأهلي_المصري، حالياً، في ظل تراجع نتائج فريق الكرة بالنادي، والذي ودّع البطولة العربية للأندية مساء أمس الخميس، أمام الوصل الإماراتي، بعد التعادل بهدف لكل فريق، ليستفيد الفريق الإماراتي من تعادله ذهاباً بهدفين لكل منهما، وهو ما تسبب في حالة غضب جماهيرية كبيرة، بخاصة أنها البطولة الثانية التي يخسرها الفريق في أسبوعين عقب الهزيمة من الترجي التونسي في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

الخروج العربي تسبب في ثورة جماهيرية كبيرة ضد مجلس إدارة النادي الأحمر بقيادة محمود الخطيب، الذي أصدر قراراً بإقالة الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني، مع تولي محمد يوسف المدرب العام مهام المدير الفني لحين التعاقد مع مدرب أجنبي جديد، بالإضافة لإعادة سيد عبدالحفيظ لمنصب مدير الكرة، من أجل تهدئة ثورة الجماهير.

فيما أعلن الأهلي فرض عقوبات صارمة على لاعبيه، بعد الخروج من البطولة العربية، حيث أكد محمد يوسف، القائم بأعمال المدير الفني أنه تقرر خصم 100 ألف جنيه من كل لاعب، للمرة الثانية خلال 11 يوماً، حيث تم توقيع العقوبة نفسها، بعد ضياع لقب دوري أبطال أفريقيا، لصالح الترجي التونسي.

جماهير الأهلي شنت هجوماً عنيفاً على مجلس إدارة الأهلي برئاسة الخطيب، حتى رفعت الجماهير، لافتات خلال المباراة كتب عليها "لا أحد أكبر من الأهلي مهما كبر اسمه ولا عزيز علينا من لا يعرف قيمته"، بجانب لافتات صغيرة تحمل كلمات "تسريبات - ضعف - أزمات"، وهي الرسالة التي لخّصت الأزمة التي يعيشها الأهلي إدارياً وفنياً، وتسببت في خسارة اللقبين العربي والأفريقي في أسبوعين.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard