7 أمور لم تتوقعها تسبب ارتفاع ضغط الدم!

23 تشرين الثاني 2018 | 12:30

المصدر: "النهار"

قياس ضغط الدم.

يلعب ارتفاع ضغط الدم دوراً أساسياً في التأثير على جدار الشرايين، بحيث يسبب مشكلات صحية على المدى الطويل كالنوبة القلبية والسكتة الدماغية وغيرها من الأمراض. ويتم تحديد ضغط الدم من خلال كمية الدم التي يضخها القلب ومقدار مقاومة تدفق الدم في الشرايين. فكلما يضخ القلب كمية كبيرة من الدم، تضيق الشرايين، وبالتالي، يرتفع ضغط الدم.

تختلف الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، منها ما يتعلق بالعامل الوراثي، الإكثار من شرب الكحول ومتلازمة مقاومة الأنسولين إضافة إلى أسباب ثانوية كالحمل وأمراض الكلى. إلا أنّ ما لا تعرفه عن عوامل ارتفاع ضغط الدم أنّ الاضطرابات النفسية والضغوط العصبية تشكل امتداداً باطنياً لهذا المرض الخطير.

في هذا الصدد، ذكر موقع "ويب مد" أموراً لم تخطر على ذهن الفرد، تسبب ارتفاع ضغط الدم.

1- الشعور بالوحدة

إن الشعور بالوحدة لا يقاس بعدد الأصدقاء الذين يحيطون بنا بل الشعور بالارتباط الحقيقي معهم. ويعدّ التوتر أو الاكتئاب من أصعب المشاعر التي لا يستطيع الفرد تفسيرها، وتشكّل المسبب الرئيسي للأمراض النفسية والصحية. إذ يعتقد الباحثون أن الخوف المستمر من الرفض وخيبة الأمل والشعور بمزيد من الحذر بشأن سلامته وأمانه، قد يغيّر كيفية عمل الجسم ويؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

2- نقص البوتاسيوم في الجسم

تحتاج الكليتان إلى توازن بين الصوديوم والبوتاسيوم للحفاظ على الكمية المناسبة من السوائل في الدم. وعند فقدان هذا التوازن بينهما، يؤدي إلى خلل في مستوى السوائل في الدم، وينذر بارتفاع ضغط الدم. لذلك، يشدد الاختصاصيون على تناول الفواكه والخضار والفاصوليا ومنتجات الألبان قليلة الدسم أو الأسماك، كمصدر للحصول على البوتاسيوم.

3- مشاكل في الغدة الدرقية

عندما لا تفرز الغدة الكمية الكافية من هرمون الغدة الدرقية، يبطئ معدل ضربات القلب، وتصبح الشرايين أقل مرونة. وتزداد عملية تنقل الدم عبر الأوعية الصلبة، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم في الجسم.

4- مضادات الاحتقانتحتوي مضادات الاحتقان على مكونات تضيّق الأوعية الدموية، ما يعرقل كمية تدفق الدم ويؤدي الى ضغط في الأوعية الدموية. وبالتالي، تؤثر هذه المضادات على أدوية ضغط الدم وتقلل من فعاليتها. لذلك، إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم، عليك استشارة الطبيب أو الصيدلي لمساعدتك في اختيار المنتجات المناسبة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لعلاج مشاكل الجيوب الأنفية ونزلات البرد.

5- مضادات الاكتئابإنّ الأدوية التي تستهدف كيماويات الدماغ مثل الدوبامين والنورادرينالين والسيروتونين، يمكن أن تحدث تغييرات في المزاج وفي ضغط الدم. ومن الممكن أن تثير "مثبطات امتصاص السيروتونين" المعروفة باسم  Selective serotonin reuptake inhibitors وهي نوع من مضادات الاكتئاب الأكثر شيوعاً، أيضاً ارتفاع في ضغط الدم، إذا كنت تتناولها مع الليثيوم أو غيرها من العقاقير التي تؤثر على السيروتونين.

6- الجفافعندما لا تحتوي خلايا الجسم على كمية كافية من الماء، تشتدّ الأوعية الدموية. يحدث هذا الأمر لأن الدماغ لا يرسل إشارة إلى الغدة النخامية لإطلاق مادة كيميائية تخفف منها. ولحماية الجسم من الجفاف، تقوم الكليتان بعملية تبول أقل، للتشبث بالسوائل التي لديها، والتي بدورها تحفز الأوعية الدموية الصغيرة في قلبك ودماغك للضغط أكثر.

7- حبوب منع الحملتُحدث الحبوب والحقن وغيرها من وسائل منع الحمل تغييرات في هرمونات الجسم التي تُضيق الأوعية الدموية. وبالتالي، تؤدي الى ارتفاع ضغط الدم لديك. تعتبر النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 35 عامًا أو يعانين من زيادة الوزن أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم. لذلك، ينصح في مراقبة ضغط الدم، والتحقق منه كل 6-12 شهراً.

كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard