من معركة المالكية إلى فجر الجرود: الجيش في مرحلة انتقالية تمكنه من حماية السيادة الكاملة

22 تشرين الثاني 2018 | 00:14

في ذكرى استقلال اي بلد، يكون الجيش الحاضر الاكبر في المناسبة، لانه صاحب التضحيات الكبرى. والجيش اللبناني هو رمز الاستقلال والسيادة الوطنية التي لم يتخل يوما عن مهام الدفاع عنها في احلك الظروف. في الماضي خاض الجيش معارك كبرى لحماية الاستقلال العربي من العام 1948 وصولا الى "معركة فجر الجرود" التي تعتبر من اهم انجازاته ضد الارهاب وفي سبيل حماية  الشعب والارض. وباتت الحدود الشرقية للمرة الاولى منذ الاستقلال بحماية الجيش الذي يسير دوريات يومية اضافة الى ابراج المراقبة. ويمكن القول ان الجيش بات يسيطر على كامل الاراضي اللبنانية من الشمال الى الجنوب، وحتى المناطق غير الموجود فيها، كالمخيمات التي يسيطر عليها من الخارج. والجيش بقيادة العماد جوزف عون بدأ ينتقل الى مرحلة تطويرية جديدة في تاريخه على صعيد العديد والعتاد والحصول على اسلحة متطورة تسهل مهامه في الداخل وعلى الحدود.معموديات الاستقلال والسيادة
من معمودية المالكية الى فجر الجرود، أثبت الجيش اللبناني انه قادر على قلب المقاييس بعد اعطائه الضوء الاخضر من السلطة السياسية. واكد مصدر عسكري لـ"النهار" ان "المؤسسة العسكرية خاضت اول معمودية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard