ولاة، طغاة وجنرالات يسكنون في بيروت... الاستقلال ينتظر القرار

22 تشرين الثاني 2018 | 00:15

داود باشا في "السراي". رستم باشا من أبرز "وجهاء" عين المريسة. اما الوالي مدحت باشا، فـ"يمتد نفوذه" الى الظريف. الجنرال هنري غورو "يحاصر" مار مارون والجميزة في الصيفي. أما الجنرال إدوارد سبيرز، "فيستقر" في القنطاري... ولاة ومتصرفون من الزمن الغابر، حكام من أيام الانتداب، مفوضون سامون، جنرالات، عساكر، قادة من الغرب والشرق "يسكنون" في بيروت، في أزقة قديمة غارقة في التاريخ.بيروت "أمّ الشرائع"، وايضا رافعة أسماء ولاة وحكام طغاة، غرباء، امعنوا في التطاول عليها واذلالها، مرارا ومرارا، طوال قرون. ورغم ذلك، لا تقوى على طردهم من جدرانها وساحاتها، لتعلن عاليا انها حرّة، أنها مجنونة بالاستقلال. جدل تثيره بذلك. ولا حسم قريبا للامر، بينما ينتظر الاستقلال عند مداخل شوارع وجادات... منذ اكثر من 75 عاما. 12 حيًّا، 60 منطقة
ميدانيًّا، تُقسَم بيروت الى 12 حيًّا، وفقا لدليل الشوارع لبيروت (2016) الذي وضعه مجلس بلدية بيروت: المزرعة، المصيطبة، الاشرفية، الرميل، المرفأ، المدور، رأس بيروت، ميناء الحصن، دار المريسة، الباشورة، زقاق البلاط، والصيفي. وقد أُفرِزَ كلّ من هذه الاحياء مجموعة مناطق تبلغ 60. وضمنها،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard