أرشيف "النهار" - 10 سنوات بعد حبيقة المرفوض معه مقبول مع غيره

10 أيلول 2019 | 06:30

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

ايلي حبيقة (أرشيفية).

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه ايلي الحاج في "النهار" بتاريخ 24 كانون الثاني 2012، حمل عنوان "10 سنوات بعد حبيقة المرفوض معه مقبول مع غيره".
الوزير السابق إيلي حبيقة يستعد للإدلاء بما يعرف عن قضية صبرا وشاتيلا في بروكسل عندما اغتيل في مثل هذا اليوم قبل عشر سنوات. لم يتقدم التحقيق في اغتياله، بل لم يحصل تحقيق مطلقاً على الأرجح.يقول ضابط مخابرات متقاعد عايش من قرب حقبة صعود حبيقة حتى اغتياله، إن من يدلي بإفادة عن صبرا وشاتيلا يمكنه باختلاف الظروف أن يدلي بإفادات عن قضايا أخرى يعرف الكثير عنها "لذلك قتلوه".
ويقود نائب بيروتي مخضرم ومسلم الموضوع في اتجاه مختلف: لماذا لم يوافق المسيحيون، أو معظمهم، على الخط السياسي الذي اعتمده حبيقة والقائم على التحالف مع النظام السوري، ثم عادوا، أو جزء كبير منهم، وقبلوا بالخط السياسي نفسه بقيادة الجنرال ميشال عون؟
ويرفض نائب سابق ماروني من جبل لبنان مقولة أن المسيحيين في لبنان جماعة يُمكن أن تصاب بفُصام مثل أي فرد. يُدافع عن فكرة أن هذه الجماعة مسكونة بهاجسي لبنان والحرية، لكنه يلفت إلى أهمية المصالح في تفكيرها الجماعي. "كان حبيقة ، رحمه الله، في "القوات" التي ارتأت تحت ضغط الحروب أن تدخل مشروعاً أكبر منها ومن لبنان هو السلام مع إسرائيل. انهار المشروع باغتيال الرئيس بشير الجميّل. في لحظة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard