أرشيف "النهار" - الفارس الذي لم يترجل!

8 تشرين الثاني 2019 | 06:50

المصدر: أرشيف"النهار"

  • المصدر: أرشيف"النهار"

(تعبيرية).

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه نبيل خوري في "النهار" بتاريخ 16 كانون الأول 1995، حمل عنوان "الفارس الذي لم يترجل!".منحت اندونيسيا الزعيم العربي الكبير الراحل فارس بك الخوري وسام الاستحقاق من الدرجة الاولى. علق الوسام على صدر حفيدته الاديبة السورية كوليت الخوري في حفل اقامته سفارة اندونيسيا في دمشق. قيلت في الحفل كلمات مناسبة، منها ان البلد المسلم الكبير يمنح فارس الخوري (المسيحي) هذا الوسام، لانه ساهم في نيل اندونيسيا استقلالها قبل خمسين عاما، عندما كان رئيسا لمجلس الامن عام 1945. بعد يومين تذكرت وزارة الخارجية الاميركية رجلا عربيا آخر، فكرمته في حفل خاص لانه ساهم في تأسيس الامم المتحدة عام 1945، وساهم في صوغ الاعلان العالمي لحقوق الانسان عام 1948، هذا العربي الآخر الذي كرّمته اميركا هو الدكتور شارل مالك. اندونيسيا واميركا تكرمان رجلين من عندنا، وعندنا يلفهما النسيان، كأنهما من اندونيسيا واميركا! لا تطمع اسرائيل ولا تطمح الا الى ان نصاب بفقدان الذاكرة، ولو عرفت اسرائيل ان هذا المرض عندنا قديم ومزمن لكانت بذلت جهدا اقل في صوغ صفقات "التسوية" معنا، والتي تطلب في ما تطلب ألا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard