السجن لسلفي اردني قاتل في صفوف "جبهة النصرة" في سوريا

9 كانون الأول 2013 | 14:26

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اصدرت محكمة امن الدولة الاردنية حكما بالسجن لخمس سنوات بحق سلفي اردني قاتل في صفوف جبهة النصرة في سوريا قبل ان يعود الى المملكة منتحلا صفة لاجىء سوري ليتلقى العلاج.

وقال مصدر قضائي ان "المحكمة اصدرت حكما بالسجن لخمس سنوات بحق مقاتل سلفي اردني كان التحق بجبهة النصرة في سوريا وقاتل ضد نظام الرئيس بشار الأسد".

واوضح ان المحكوم ادين بتهمة "القيام باعمال لم تجزها الحكومة من شانها تعكير صفو العلاقات بين المملكة ودولة شقيقة وتعرضها لاعمال انتقامية على المواطنين او الاموال".

واشار المصدر الى ان المدان "الذي تسلل الى سوريا ليشارك في القتال اصيب هناك فتسلل عائدا الى الاردن للعلاج مدعيا انه لاجىء سوري الى ان اكتشف امره فاعتقل في آذار الماضي واحيل للقضاء".

واصدرت المحكمة مطلع الشهر الماضي احكاما بالسجن بحق ثلاثة جهاديين وطبيب، جميعهم اردنيون، بعد ادانتهم بالتسلل الى سوريا والقتال الى جانب مقاتلي المعارضة السورية.

وبلغ عدد من صدرت بحقهم احكام بالسجن في ايلول الماضي على خلفية التسلل الى سوريا والالتحاق بمقاتلي المعارضة 12 سجينا.

وبحسب قياديي التيار السلفي في الاردن فان المئات من انصار التيار يقاتلون ضمن صفوف جبهة النصرة في سوريا.

وشدد الاردن، الذي يقول انه يستضيف نحو 600 الف لاجئء سوري منذ اندلاع الازمة في آذار ارس 2011، اجراءاته على حدوده مع سوريا واعتقل وسجن عشرات الجهاديين لمحاولتهم التسلل الى الاراضي السورية للقتال هناك.

وكان مجلس الامن الدولي اضاف في 31 ايار الماضي جبهة النصرة الاسلامية السورية الى لائحة المنظمات التي يعتبرها "ارهابية" والتي تفرض عقوبات عليها لعلاقتها بتنظيم القاعدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard