توقيف كارلوس غصن في طوكيو... "انتهاك القانون المالي الياباني"

19 تشرين الثاني 2018 | 12:29

المصدر: "بلومبيرغ"

  • المصدر: "بلومبيرغ"

كارلوس غصن.

أعلن التلفزيون الرسمي في اليابان ووسائل إعلام توقيف رئيس مجلس إدارة مجموعة "نيسان" لصناعة السيارات كارلوس غصن في طوكيو بشبهة سوء السلوك المالي.

وذكر تلفزيون "إن.إتش.كي" الرسمي أن "مكتب مدعي منطقة طوكيو قام بتوقيف رئيس مجلس إدارة نيسان غصن بشبهة انتهاك القانون".

وكان أشار موقع "بلومبيرغ" الاميركي إلى احتمال توقيف #كارلوس_غصن بسبب انتهاك مشتبه فيه لقانون التجارة المالية الياباني.

ويشتبه في أنّ غصن يتلاعب بالإيداعات المالية وأن الانتهاكات المزعومة متعلّقة بعدم إبلاغه عن أرباحه، من دون أن تحدد مكان حصوله على المعلومات. ذهب غصن طواعاً مع المدّعين في طوكيو، ومن المقرر توقيفه بعد الاستجواب. وأضافت الشركة: "الى جانب ذلك، اكتُشفت عدة أعمال سوء سلوك مثل استخدام أملاك الشركة لغايات شخصية" مشيرةً إلى أنها ستقترح على مجلس الادارة "إقالته من منصبه سريعاً".

وقال متحدّث باسم نيسان أنّ الشركة ستعقد مؤتمراً صحافياً في وقتٍ لاحقٍ مساء اليوم بتوقيت طوكيو. وقال ممثل للمدعين العامين في طوكيو إنهم لا يعلقون على "حالات فردية". 

كارلوس غصن.

غصن يرأس أيضاً شركة "رينو" في فرنسا ولم يتسنَ الوصول إلى متحدث باسم الشركة للتعليق الفوري. وانخفضت أسهم شركة صناعة السيارات بنسبة 6.2 في المئة في باريس، في حين أن عائدات نيسان العالمية انخفضت أكثر من 11 في المئة.

قام غصن (64 عاماً) وهو أحد أبرز المسؤولين التنفيذيين في صناعة السيارات على مستوى العالم، ببناء إتحاد ثلاثي بين رينو ونيسان وميتسوبيشي موتورز. وقال في أيلول إنه سيستمر في إعادة أدواره في الشركات الثلاث الفردية، بينما يستمر في رئاسة تحالفهم.

رفض متحدث باسم وزارة المال الفرنسية التعليق على التقرير، مع العلم أنّ فرنسا تمتلك نحو 15 في المائة من رينو، ودعمت تجديد تولي غصن منصب رئاسة الشركة الفرنسية.

كارلوس غصن.

كان غصن يفكر في تحركاته المهنية حيث تخطط الشركات لتغيير هيكل التحالف، يقدّر أن يكون عملية دمج للشركات. تخلى غصن عن دوره مديراً تنفيذياً في شركة "نيسان" العام الماضي وقال إنه قد يتنحى عن منصب الرئيس التنفيذي لـ"رينو" قبل انتهاء فترة ولايته في عام 2022 مما أثار تكهنات بأن الحلف قد يفقد مصممه وقائده.

أعطت شركات صناعة السيارات نفسها عامين لتقرر بشأن عملية دمج محتملة بينهما أو إيجاد آلية بديلة لتعزيز شراكتها. وقال غصن في أيلول إن الشركات "ستوضح كل شيء" خلال النصف الأول من فترة رئاسته الحالية لرينو. 

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard