أنا إنسان مسؤول

19 تشرين الثاني 2018 | 00:00

من رسوم تلامذة مؤسسة الهادي.

الشعور بالمسؤولية هو في تحقيقها. فأنا كفردٍ فعّال في المجتمع عليّ أن أتحلّى بحسّ المسؤولية كي استحقّ لقب "إنسان مسؤول" عن جدارة.

أنا إنسان مسؤول عندما احترم وقت الدراسة والفروض المنزلية، وعندما التزم مواعيد النوم والاستيقاظ. فلا اتأخّر مثلا في الوصول الى مدرستي، ولا اتغيّب عنها إلا عند الضرورة القصوى.

أنا إنسان مسؤول عندما ارتّب غرفتي وثيابي واحافظ على نظافة بيتي وغرفتي، فلا اترك ألعابي مبعثرة على الأرض.

أنا إنسان مسؤول عندما اعترف بأخطائي واصححها، ولا اسعى إلى تكرارها.

أنا إنسان مسؤول عندما اشارك في اتّخاذ القرارات المهمّة في الأسرة والمجتمع، وعندما انجز ما يُطلَب منّي بجدّيّة واتقان.

أنا إنسان مسؤول عندما احترم القوانين واشجّع غيري على احترامها. فأنبّه والدي مثلا إلى ضرورة عدم تجاوز الطّريق عند الإشارة الحمراء، ووجوب وضع حزام الأمان وعدم استعمال الهاتف الخليوي عند قيادة

السّيّارة.

يجب أن ادرك معنى المسؤولية واتجنّب الكسل والاهمال، كي استحقّ لقب "إنسان مسؤول".

هنري عنقه

مدرسة الاليزه – الحازمية

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard