عجائب الدنيا والطبيعة وناطحات السحاب... أشياء مثيرة تدفعك لزيارة الصين (صور)

20 تشرين الثاني 2018 | 11:41

المصدر: " الدايلي ميل"

تُعد الصين إحدى الدول الرائعة التي تستقطب العديد من الزائرين والسائحين خلال السنوات الماضية، خاصةً أنها مقصد رائع للزيارة بسبب الطبيعة الرائعة والجبال الساحرة التي يكسوها اللون الأخضر والطابع المعماري المتباين الذي يضم ناطحات السحاب. ولا بد من ذكر الممرات الزجاجية وشلالات المياه وبعض الحدائق الوطنية المدرجة على قائمة اليونسكو.

ووفقاً لموقع جريدة "ديلي ميل" البريطاني، يوجد في مدينة هونغ كونغ العديد من ناطحات السحاب الشاهقة التي تضم أكثر من 1500 مبنى وترتفع أكثر من 328 قدماً، كما تعد هونغ كونغ واحدة من أكثر المناطق كثافة سكانية على وجه الأرض.

ونجد في الصين شلال ديتان المذهل، وهو واحد من أكبر الشلالات في آسيا، ويقع على الحدود الصينية مع فيتنام، بالإضافة إلى نهر لي الذي يسير حول الجبال الكارستية في قويلين. 

نجد في الصين الكثير من الممرات الزجاجية المنصوبة على الجبال لمحبي الإثارة والتجارب المخيفة، لعل أشهرها الممر الزجاجي على جبل تيانمن، إذ يسير السائح على الممر الزجاجي على ارتفاع شاهق، ويحيطه اللون الأخضر الذي يكسو جبل تيانمن في مشهد رائع، من خلال طريق متعرج يؤدي إلى إحدى التلال في منتزه تيانمين الوطني، والذي سمي على اسم الجبل، ويعد واحداً من أكثر المناظر الطبيعية الخلابة في الصين.

تشتهر الصين بمزارع الأرز في مساحات كبيرة، حيث تنتشر الحقول الخضراء في Longsheng Rice Terrace. وتمت زراعة هذه المنطقة المرتفعة بالأرز لأكثر من 800 عام باستخدام أنظمة الري الحديثة، حيث يتم إنتاج حوالى 200 مليون طن من الأرز سنوياً.

تقع مدينة شانغهاي في الصين وهي تعد مركزاً مالياً مميزاً على مستوى العالم، وبخاصة حي لوجياتسوي، كما يوجد في المدينة برج لؤلؤة الشرق الذي يبلغ ارتفاعه 1535 قدماً، والذي كان أطول مبنى في الصين حتى العام 2007.

كما يوجد في الصين نهر اليانغتسى وسط التلال المذهلة، حيث يعد النهر الأطول في آسيا، ويمتد لمسافة 4000 ميل تقريباً، بينما تعد العاصمة بكين من أسوأ الأماكن تلوثاً حول العالم بسبب ارتفاع عدد السيارات بشكل كبير.

أحد أشهر المعالم في الصين، هو سور الصين العظيم، حيث يمتد لأكثر من 13 ألف ميل، ويجذب نحو 10 ملايين زائر كل عام، ويعد إحدى عجائب الدنيا.

تتميز منطقة وولنجيان بالمناظر الطبيعية الخلابة الرائعة، حيث توجد المنطقة على قائمة التراث العالمي في اليونيسكو وينتصب في هذا الموقع أكثر من 3000 من الأعمدة والقمم الحجرية الضيقة، حيث يلف الضباب قمم المنطقة في مظهر خلاب.

كما يمتد جسر نهر التوأم على شبه جزيرة Yuzhong في مدينة تشونغتشينغ جنوب غرب الصين، وتعد رابع أكبر مدينة في الصين بعد بكين وشانغهاي وتيانغين التي تعد المقاطعة المالية ويبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة.

تشتهر الصين بعادة غريبة، هي استخدام طيور الغاق في صيد الأسماك، وهي عادة مستمرة منذ ما يقرب من ألف سنة، فيستخدم الصيادون أكثر من 10 طيور في قواربهم الخاصة، ويعملون بأنفسهم على تربية هذه الطيور من البيضة إلى أن تصبح طيورا متخصصة في صيد الأسماك عبر الغوص، وتجمع تلك الطيور بين قدرات الطيران وبراعة السباحة والغوص في المياه، ولكن يتم منعها من ابتلاع كميات كبيرة من الأسماك بواسطة شراع مربوط حول حناجرها.

تعد ساحة شنغهاي في مدينة داليان، أكبر ساحة وميدان عام في العالم، والتي بنيت في عام 1998، وتغطي 270 فداناً، كما تمتلك الصين عديداً من الجبال الملونة القريبة من حدود الصين مع منغوليا، حيث تسببت الرواسب الرملية والمعدنية في تنوع ألوان الجبل الواحد بين البرتقالي والأصفر والأبيض.

تشتهر مقاطعة يونان في جنوب غرب الصين بمناظرها المتنوعة، بينما يوجد جسر Yingwuzhou في ووهان والذي يعلو نهر اليانغتسى الضخم، بالإضافة إلى معبد لا رونغ الذي يحتوي على مساكن للآلاف من الرهبان والراهبات البوذيين، ويقع على ارتفاع 13 ألف قدم فوق مستوى سطح البحر، وهو أكبر أكاديمية بوذية في العالم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard