لحماية البشرة والعينين.. لوريال تطور جهازاً جديداً لقياس الأشعة فوق البنفسجية والتلوث

10 كانون الأول 2018 | 00:09

أعلنت شركة لوريال، ابتكار جهاز إلكتروني جديد يتم ارتداؤه من أجل قياس تعرض الجسم للأشعة فوق البنفسجية وحبوب اللقاح والرطوبة، التي يمكن أن تلحق ضررا بالغا بالبشرة والعينين ويمكن أن يصل الأمر للإصابة بسرطان الجلد.

وطوّرت الشركة جهازاً جديداً يستشعر الأشعة فوق البنفسجية، حيث يتم تثبيته على الملابس أو الحقيبة، ويعتمد على تقنية NFC وهي تقنية اتصال لا سلكية، ليمنح الجهاز الجديد ميزة العمل بدون بطارية، ويضاف إلى أجهزة الاستشعار التي طورتها لوريال، وكان الجهاز السابق يعلق على الأظافر.

ويهدف الجهاز الجديد لمعرفة المقدار الذي تعرض له الجسم من الأشعة فوق البنفسجية، التي تعد خطراً كبيراً، حيث يمكن أن تخترق الغيوم والزجاج، والتعرض لها فترة طويلة يضر الجسم كثيراً، حيث يتم إرسال بيانات الأشعة فوق البنفسجية من المستشعر إلى الهاتف، حيث يمكن دمجها في HealthKit من Apple على نظام تشغيل جهاز iOS.

يقيس المستشعر الأشعة الضارة التي تخترق الجلد وتسبب بشكل رئيسي شيخوخة الجلد والتجاعيد، بالإضافة للتسبب في حرق الجلد، حيث يعرض الجهاز الجديد مقابل 60 دولاراً أميركياً ومتوافر في الولايات المتحدة في متاجر آبل وعلى الموقع الإلكتروني.







L’Oréal has announced a wearable device that measures your exposure to ultraviolet radiation that can seriously damage your skin and eyes and potentially cause ...

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard